صحة حديث من ابلغ الناس بشهر رمضان دخل الجنه، يتداول الكثير من الناس حديث منسوب إلى النبي مفاده أن من يبلغ الناس والمسلمون بشهر رمضان فإنه سيفوز بالجنة ويحرم الله جلده على النار، ومع اقتراب شهر رمضان أخذ البعض يتداول هذا الحديث مجدداً دون التحقق من صحته والتأكد من أنه منسوب إلى النبي وأنه حديث صحيح، لهذا فإننا في هذا المقال سنوضح لكم صحة حديث من ابلغ الناس بشهر رمضان دخل الجنه، حيث يأتي شهر رمضان بعد انتهاء شهر شعبان من الأشهر الهجرية، ويبدأ المسلمون صيام شهر رمضان برؤية الهلال.

صحة حديث من ابلغ الناس بشهر رمضان دخل الجنه

للبحث حول صحة حديث من ابلغ الناس بشهر رمضان دخل الجنه، فقد أكدت دار الإفتاء على عدم ورود حديث عن النبي ينص على أن  من أبلغ الناس بشهر رمضان دخل الجنة، حيث لا توجد أفضلية في تبليغ الناس عن موعد قدوم شهر رمضان قبل أوانه، إن الأحاديث النبوية الشريفة لم ينص أي منها على أن من يقوم بتبليغ غيره بموعد شهر رمضان المبارك يدخل الجنة أو يحرّمه الله على النار، وبهذا يعتبر هذا الحديث غير صحيح، ويتوجب على الناس منع تناقلها وتداولها بأي شكل كان، لما تتضمنه من كذب على النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وذلك من خلال إيقاف تداول هذا الحديث وتحذير الناس من تداوله وإخبارهم بعدم صحته، وأنه حديث موضوع لا يوجد أصل له في الأحاديث النبوية.

إن ثبوت شهر رمضان يتم من خلال تحري رؤية الهلال في نهاية شهر شعبان، ولا يمكن لأي شخص الجزم بموعد محدد قبل نهاية شهر شعبان ورؤية الهلال لقول النبي محمد : ” صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته” والمقصود هنا رؤية الهلال، وبذلك فإن صحة حديث من ابلغ الناس بشهر رمضان دخل الجنه هو غير صحيح وإنما هو حديث موضوع وفيه كذب على النبي ويتوجب على المسلمين التحقق من صحة أي حديث قبل تناقلها كي لا يكون سبباً في نقل المكذوب على النبي.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)