تقرير عن سير العمل في المدرسة، إعداد التقارير من الأمور الجيدة، التي تساعد القائمين على الأعمال، في البحث في مجريات سير العمل ودراسة المشكلات التي تواجههم ووضع خطط مقترحة لضمان جودة العمل وكفاءة العاملين في مجال معين، ويعد تقرير عن سير العمل في المدرسة من الأمور التي يهتم بها النظام التعليمي في أي منطقة من المناطق، حيث يتم من خلالها متابعة سير العمل والأداء المهني والوظيفي في المدرسة، كما يساهم التقرير على معرفة نقاط القوة والضعف في العمل التعليمي، ووضع خطط علاجية لحل المشكلات التي تواجه كافة أفراد الهيئة التدريسية، من الطالب للمدرس والمدير الذي يشرف على سير العمل في المدرسة.

تقرير عن سير العمل 

تتبع معظم المؤسسات والشركات الكبرى إعداد تقرير يومي لمتابعة سير عمل الموظفين في الشركة، ويشرف المدراء ورؤساء الأقسام على سير العمل في الشركة، من أجل ضمان الكفاءة والجودة في العمل لوظيفي في الشركة، ويعتمد هذا على التطبيق السليم والمتسلسل لأهداف خطة العمل الموضوعة، لذلك تهتم المؤسسات والشركات بعقد دورات تدريبية تهدف لتدريب الموظفين على إعداد تقارير العمل.

تقرير عن سير العمل في المدرسة

تعتبر المدرسة من المؤسسات التعليمية منها الحكومية والخاصة، والتي تسير وفق آلية وخطة سنوية تضعها وزارة التربية والتعليم، ويتولى مدير المدرسة مهمة الإشراف على سير العملية التعليمية وتحقيق الخطة التعليمية، كما يقوم المدير بتولي مهمة إعداد التقارير السنوية عن العملية التعليمية، وعن أداء الطلاب ومستويات التحصيل الدراسي، وتقارير عن الأداء الوظيفي للمعلمين والمعلمات، حيث يسعى مدير المدرسة من خلال التقارير السنوية، لتطوير الأهداف العامة ووضع خطط جديدة، تعمل على دعم جوانب القوة وعلاج الضعف في الأداء الوظيفي.

خطوات إعداد تقرير عن سير العمل في المدرسة

من أجل إعداد تقرير عن سير العمل في المدرسة يجب أن يتبع المدير مجموعة من الخطوات، التي تساعده في إعداد تقرير شامل وواضح عن أداء الطلاب والمعلمين، وتحديد مدى تحقق الأهداف العامة للعملية التعليمية والتدريسية في المدرسة، ويتمثل إعداد تقرير عن سير العمل، في الخطوات التالية:

إعداد وتجهيز التقرير

ويتم إعداد وتجهيز التقرير من خلال عدة خطوات سهلة وبسيطة، وهي:

  • تحديد الهدف الأساسي من كتابة التقرير، حيث يتم تحديد الهدف قبل البدء في عملية كتابة التقرير، ووضع تصور عام للموضوع المستهدف.
  • تحديد الغرض من كتابة التقرير، يجب أن نوضح الغرض من كتابة التقرير، فقد يكون التقرير من أجل، توضيح موقف معين، أو إضافة معلومات، عرض فكرة أو خطة جديدة للعمل، مناقشة مشكلة معينة.
  • تحديد مصدر المعلومات، كتابة التقرير بناءً على السجلات الإدارية والملاحظات العامة.

تنسيق التقرير وترتيبه

جمع المعلومات عن سير العمل من خلال ملاحظات الإشراف العام على سير العمل، ووفق السجلات الإدارية، حيث يتم وضع تقسيمات وبنود واضحة للأفكار التي يطرحها التقرير، وقد يكون التقرير موجهاً من مدير المدرسة أو المشرفين والمدربين للجهات الأعلى، وقد يقوم المعلمين بإعداد التقارير عن أداء طلابهم، وعن الصعوبات التي تواجههم في عملية التدريس، ويتم رفعها للمدير مع إرفاق مقترحات وحلول لعلاج المشاكل التعليمية.

كتابة التقرير وتوضيح أهدافه

عند كتابة أي تقرير سير العمل في المدرسة، يجب أن يحتوي على العناصر التالية، والتي توضح أهمية إعداد تقرير سير العمل في المدرسة:

  • وضع اقتراحات وخطط بديلة من أجل تحسين عملية التعليم في المدرسة.
  • قياس مدى تحقيق الأهداف العامة للعملية التربوية.
  • تحديد نقاط الضعف ووضع خطة علاجية لها.
  • تحديد مواطن القوة والعمل على تعزيزها.
  • قياس كفايات المعلمين والمعلمات.
  • العمل على تطوير مهارات المعلمين والمعلمات من خلال الدورات التدريبية.
  • تحقيق العمل التفاعلي والجماعي بين المعلمين والمدراء، وبين الطلاب والمعلمين.
  • تقييم المعلمين والمعلمات وترقيتهم في السلم الوظيفي.

أنواع تقرير سير العمل في المدرسة

يتابع مدراء المدارس سير العملية التعليمية في مدارسهم، ويقومون بالإشراف على المستوى العام لسير العمل في المدرسة، كما يتولى مدراء المدارس إعداد التقارير التي تهدف إلى وصف سير العملية التعليمية، ووضع المقترحات والتوصيات التي يراها مناسبة لتحقيق الأهداف العامة للمدرسة وخطة التعليم العامة، ويختلف التقارير في طبيعتها وأهدافها، وفيما يلي أنواع التقارير التي يرفعها المدير عن سير العمل:

  • تقرير يومي، يهدف إلى متابعة سير العمل في المدرسة يوم بيوم.
  • تقرير أسبوعي، تتم فيه مراجعة سير العمل خلال أسبوع.
  • تقرير شهري، متابعة مدى تحقيق الخطة الشهرية للعملية التعليمية.
  • تقرير سنوي، يشمل دراسة سير العمل ومدى تحقق الخطة للعام الدراسي كاملاً.

كتابة تقرير عن سير العمل في المدرسة

متابعة سير العمل في المدارس من الأمور المهمة والمطلوبة، من أجل ضمان تحقيق الأهداف العامة المنشودة من عملية التدريس، ويتم ذلك من خلال تحديد نقاط الضعف في سير العملية التعليمية، ووضع الخطط العلاجية من أجل تقوية نقاط الضعف، كما يتم تحديد نقاط القوة وتعزيزها، ويتولى مدير المدرسة مهمة إعداد التقارير بشكل دوري، وتكون التقارير يومية أو أسبوعية أو شهرية أو سنوية، يقوم بإعدادها مدير المدرسة بنفسه، أو تكليف أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية بإعداد تقارير عن الأداء العام كل حسب تخصصه.

ويشمل تقرير عن سير العمل في المدرسة دراسة أداء الطلاب وتحديد مستواهم التحصيلي، وتحديد الصعوبات التي يواجهها كل من المعلمين والطلاب، وتهدف التقارير لخلق أجواء من الإنضباط العام في سير العملية التعليمية، حيث يلتزم جميع أعضاء الهيئة التدريسية بأداء مهامهم على أكمل وجه، إذ يُعْنى تقرير سير العمل في المدرسة بتحقيق الإنضباط العام وبالتالي تحقيق الأهداف المنشودة، وتحسين أوضاع العملية التعليمية.

يعمل المدير على إرفاق تقارير سير العمل للملفات والسجلات الخاصة في المدرسة، وتعبئة البيانات إلكترونياً وأرشفتها في سجلات المدرسة، وبهذا يكون المدير على دراية بسير العمل في المدرسة، وهذا يجعل جميع الكادر التعليمي على أهبة الإستعداد، وفي حالة نشاط دائم من أجل الحصول على تقييم ممتاز في تقارير سير العمل في المدرسة، والتي يقوم المدير برفعها للجهة المختصة في وزارة التربية والتعليم.

تقرير عن سير العمل في المدرسة، من الأمور المهمة التي يهتم بها مدراء المدارس من أجل تقديم صورة أفضل عن مدارسهم وعن أداء المعلمين والمعلمات وكافة الهيئة التدريسية، وتقديم وصف لحالة الطلاب ومستويات التحصيل الدراسي ونشاطهم في المدرسة، وبهذا تتلقى وزارة التربية والتعليم تقارير عن سير العمل في مدارس المملكة، وتستطيع الإشراف على خطة التعليم العامة التي وضعتها، من خلال متابعة تحقيق أهداف هذه الخطة من خلال التقارير السنوية التي يرفعها مدراء المدارس.