المحاوله الثانيه لاسترداد الرياض، إن مدينة الرياض هي واحدة من أهم المدن التي تقع في دولة المملكة العربية السعودية، حيث ان هذه المدينة حاول السعوديين في القدم استردادها، وكانت محاولة استرداد مدينة الرياض على مرحلتين، وهي المحاولة الأولى والتي قد كانت في عام 1318هـ ( 1901م )، حيث تحرك الشيخ مبارك الصباح، مع جيش كبير، وكام معه عبد الرحمن بن فيصل، وذلك من أجل محاربة ابن رشيد، وفي ذلك الوقت قام الملك عبد العزيز بإقناع والده مبارك الصباح، وذلك حتى يذهب في سرية من أجل فتح الرياض، ولكن كان هناك مواجهة عظيمة من ابن رشيد، وقد تمكن من النصر على جيش الملك عبد العزيز، ولكنهم لم يتوقفوا عند هذه المحاولة، وكان هناك المحاوله الثانيه لاسترداد الرياض، وفي هذه المقالة سوف نتعرف على معلومات أكثر عن المحاوله الثانيه لاسترداد الرياض.

المحاوله الثانيه لاسترداد الرياض

بعد عدم تمكن الملك عبد العزيز من استرداد مدينة الرياض في المحاولة الأولى، فقد حاول الملك عبد العزيز استأذان أبيه من تكرار المحاولة من أجل استرداد مدينة الرياض، وبعد الإلحاح والأصرار وافق الإمام عبد الرحمن بن فيصل على استرداد مدينة الرياض مرة أخرى، وقد قام بمخاطبة الشيخ مبارك الصباح من أجل تسهيل المحاوله الثانيه لاسترداد الرياض، وقد وافق الشيخ مبارك الصباح على المحاوله الثانيه لاسترداد الرياض، وقام بتزويده  ذلولا ، وثلاثين بندقية، ومائتي ريال وزادا يكفيه ومن معه، ومن الجدير بذكره أن المحاوله الثانيه لاسترداد الرياض كانت في تاريخ 1319هـ -1902م، والتي قام بها الملك عبد العزيز، وقد نحج هذا الملك من استرداد مدينة الرياض، والتي هي العاصمة لدولة المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)