من دلائل على محبة الرسول صلى الله عليه وسلم قراءة كتاب السيرة، يتجلى حب الرسول عليه الصلاة والسلام في طاعته واتباع سنته، فطاعة الرسول تكون عبر اتباع ما كان يفعله النبي في حياته وترك والابتعاد عن كل ما تركه النبي أو نهى عن فعله، فسيرة النبي محمد عليه الصلاة والسلام مليئة بالأقوال والافعال والتصرفات وحتى الصفات النبوية الشريفة التي للمؤمن فيها أروع الامثلة التي يجب عليها اتباعها وتطبيقها حباً في نبي الرحمة الذي أرسله الله عز وجل لهداية الناس أجمعين، فهو خاتم الانبياء والاسلام هو خاتمة الرسالات السماوية فلا دين بعد الاسلام، وهو دين كل زمان ومكان، وسنتعرف في هذا المقال من دلائل على محبة الرسول صلى الله عليه وسلم قراءة كتاب السيرة.

من دلائل على محبة الرسول صلى الله عليه وسلم قراءة كتاب السيرة صواب خطأ

من الامور التي تدل على حب النبي عليه الصلاة والسلام هي اتباع هدي السنة النبوية الشريفة، حيث ان الدين الاسلامي يزخر بالسسن التي أورثها نبي الأمة الاسلامية للمسلمين من بعده، ومن ابرزها على سبيل المثال :صلاة الوتر، وصلاة الضحى، والسنن الرواتب، وغيرها، كما ان النبي عليه الصلاة والسلام عرف برحمته الشديدة ومساعدته للفقراء والمساكين وهي من أهم الامور التي يتوجب علينا كمسلمون الاقتداء بها وجعلها من عاداتنا الحياتية التي تدل على حبنا للنبي عليه الصلاة والسلام واتباع سنته.

  • السؤال هو : من دلائل على محبة الرسول صلى الله عليه وسلم قراءة كتاب السيرة؟
  • الاجابة هي: عبارة صحيحة.

من أحب النبي محمد عليه الصلاة والسلام يتوجب عليه أن يدافع عن النبي في كل المحافل والاماكن، فنصرة نبينا محمد عليه السلام هي أمر واجب لا نقاش فيه، والدليل الشرعي على ذلك هو قول الله عز وجل : (لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّـهِ وَرِضْوَانًا وَيَنصُرُونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ أُولَـئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ)، ولنا في صحابة رسول الله رضوان الله عليهم أفضل الامثلة في الاستبسال في الدفاع عن النبي في المعارك والمواقف المختلفه كدليل على شدة حبهم وتعلقهم بنبي الرحمة وتفضيلهم للرسول حتى على أنفسهم وعلى أهلهم وأموالهم.