شكر الله على نعمه يكون ب، إن الله عز وجل قد أنعم على الإنسان بالعديد من النعم، والتي لا تُعد ولا تحصى، حيث ان الله سبحانه وتعالى قد سخر هذا الكون لخدمة الإنسان، وقد منح الله عز وجل الإنسان كل الوسائل التي يحتاجها، والتي تساعده في تحقيق كافة الغايات في الحياة، والدليل على ذلك من آيات القرآن الكريم قوله سبحانه وتعالى: (وَسَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِّنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)، ومن واجب المسلم اتجاه النعم التي أنعمها الله عز وجل عليه أن يقوم بشكر الله عز وجل على تلك النعم، وذلك كي تدوم عليه ويحفظها الله عز وجل له، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن هذا الموضوع، وسنتعرف على إجابة استفسار وهو شكر الله على نعمه يكون ب؟

شكر الله على نعمه يكون ب

إن الله عز وجل نعمه لا تُعد ولا تُحصى على الإنسان، وقد وجب على الإنسان ان يقوم بشكر الله عز وجل على تلك النعمة الكثيرة، ويتوجب التنويه هنا إلى أنه يلزم على الإنسان أن يُدرك أن شكره لله عز وجل على نعمه لا يكون أعظم من كرم الله عز وجل عليه، حيث ان الإنسان لا يمكن أن يحصر تلك النعم التي قد أنعمها الله عز وجل عليه، وقال سبحانه وتعالى: (وَآتاكُم مِن كُلِّ ما سَأَلتُموهُ وَإِن تَعُدّوا نِعمَتَ اللَّهِ لا تُحصوها إِنَّ الإِنسانَ لَظَلومٌ كَفّارٌ)، وأقل الواجبات على المسلم التي يجب أن يقوم بها اتجاه النعم هو أن يشكر الله عز وجل على فضله وعلى تلك النعم، وعدم كفر نعم الله عليه، والشكر على النعم يعني في اللغة الثناء، والحمد، حيث أن شكر الله عز وجل يكون بذكر نعم الله علينا، وحمده سبحانه وتعالى، والثناء عليه، حيث ان الشخص الوحيد الذي يستحق الثناء والشكر هو الله عز وجل، حيث انه هو الذي فضل على الإنسان في نعمه التي لا تُعد ولا تُحصى، ومن الجدير بذكره أن شكر الله على نعمه يكون بثلاثة أركان أساسية، إلا وهي الشكر بالقلب، والشكر باللسان، والشكر بالجوارح.

ماهي طرق شكر الله على نعمه

إن الله عز وجل قد خلق الإنسان في هذا الكون، وقد كان حال المسلم في الحياة إما أن يكون شاكر لله عز وجل على نعمه التي منحه إياها، أو يكون صابراً على الابتلاءات التي يختبره الله عز وجل بها، لذا يعد شكر الله عز وجل على نعمه من الأمور الهامة جداً في حياة المسلم، وذلك عندما يعلم الإنسان أن الله عز وجل وعده بالمزيد من النعم عند شكره سبحانه وتعالى على تلك النعم، حيث قال عز وجل في كتابه العزيز: (وَإِذ تَأَذَّنَ رَبُّكُم لَئِن شَكَرتُم لَأَزيدَنَّكُم)، حيث ان شكر الله عز وجل يكون مقابل الإحسان، والنعم التي أنعمها الله عز وجل عليه، حيث ان شكر الله هو الاعتراف بفضل الله عز وجل على عباده، وكما ذكرنا أن شكر الله عز وجل على نعمه يكون بثلاثة أركان والتي هي الشكر بالقلب والشكر باللسان والشكر بالجوارح.

  • وشكر الله عز وجل بالقلب يكون بالتذلل والخضوع لله عز وجل ومحبته سبحانه وتعالى.
  • شكر الله باللسان يكون من خلال ذكر نعم الله عز وجل والشكر عليه باللفظ، والثناء عليه سبحانه وتعالى.