رقية لا تتوفر فيها شروط الرقية المشروعة، إن الرقية  في اللغة يتم تعريفها على أنها هي التعويذ من الشيطان والجان، وكافة الآفات الأخرى، وهناك الكثير من العلماء الذين قاموا بتعريف الرقية، ومن ضمنهم ابن الأثير وهو عرفها بأنه العوذة التي يُرقى بها صاحب الآفة، بينما عرفها بن حجر بأنها هي الكلام الذي يُستشفى به من كل عاض، ولكن التعريف الشامل والصحيح للرقي كما عرفها أهل العلم بأنها هي كل ما يُرقى به المسلم من القرآن الكريم، والأذكار، والسنة النبوية، وأيضاً أسماء الله الحسنى، وذلك طلباً للشفاء من أي مرض جسدي أو نفسي، وضمن هذا الحديث نود ان نتوقف عند السؤال الذي يكثر البحث عن إجابته، حيث كان السؤال هو رقية لا تتوفر فيها شروط الرقية المشروعة، وسوف نتعرف على الإجابة له في سياق هذه المقالة.

رقية لا تتوفر فيها شروط الرقية المشروعة

إن الرقية المشروعة هي تلك الرقية التي يتم من خلالها قراءة الآيات القرآنية، والأدعية، والأذكار وذلك من أجل علاج الناس من كافة الآفات والأمراض التي تصيبهم، ومن الجدير بالذكر ان الدين الإسلامي قد حدد شروط للرقية الشرعية، بأن تكون من الأدعية والآيات القرآنية، وهذه ما يُطلق عليها بالرقية الشرعية، ولكن هناك نوع آخر من الرقية، والتي تكون غير مشروعة في الدين الإسلامي، والتي يُطلق عليها بمصطلح آخر، وفي هذه الفقرة سوف نتعرف على ذلك المصطلح، وذلك خلال الإجابة على سؤال رقية لا تتوفر فيها شروط الرقية المشروعة، وهو من الاستفسارات الدينية، والتي يكثر البحث عنها من قبل الكثيرون، وفيما يأتي سوف نتعرف على إجابة السؤال رقية لا تتوفر فيها شروط الرقية المشروعة؟

والإجابة الصحيحة التي تتضمن عليها سؤال رقية لا تتوفر فيها شروط الرقية المشروعة كانت هي عبارة عن ما يأتي:

  • الرقية المحرمة هي رقية لا تتوفر فيها شروط الرقية المشروعة.

شروط الرقية الشرعية الصحيحة

إن الرقية الشرعية من ضمن الأمور الشرعية التي قد تحدث عنها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهي من طرق العلاج التي يعتمد عليها الكثير من الأفراد في الدين الإسلامي، حيث ان الرقية الشرعية تُساعد في القضاء على العديد من الأمراض، وأيضاً تساعد في رد الحسد والعين عن الإنسان، ويتوجب التنويه هنا إلى أن الرقية الشرعية الصحيحة في الدين الإسلامي، لها مجموعة من الشروط، والتي يجب الاعتماد عليها، ومن ضمن شروط الرقية الشرعية الصحيحة ما يأتي:

  • يجب أن تكون الرقية بكلام الله عز وجل وأسمائه، وصفاته.
  • يجب أن تكون الرقية باللسان العربي أو ما يُعرف معناه.
  • يجب أن يتوكل الإنسان على الله عز وجل في الرقية، ويعتقد اعتقاد جازم بأن الرقية لا تؤثر بذاتها، بل أن التقدير لله عز وجل وحده لا شريك له.