غير وسوى حرفا استثناء، إن اللغة العربية هي اللغة الشاملة الواسعة، والتي تتضمن على الكثير من القواعد المختلفة والأساسيات الهامة، ومن ضمن الأساسيات في اللغة العربية هي الأساليب النحوية، ومن أهم تلك الأساليب الذي هو محور مقالنا اليوم هو أسلوب الاستثناء، حيث أن أسلوب الاستثناء هو ذلك الأسلوب النحوي الذي يتم استخدامه من أجل إخراج أحد الأسماء التي يتم وقوعها بعد أدواته من حكم ما قبلها، حيث ان أسلوب الاستثناء في اللغة العربية يعني وجود أداة الاستثناء تعمل على إخراج المستثنى من حكم المستثنى منه، وهناك أمثلة عديدة على أدوات الاستثناء في اللغة العربية، وسوف نتعرف على بعض منها في سياق هذه المقالة، وسنجيب على سؤال غير وسوى حرفا استثناء، وهل ما إذا كانا من حروف الاستثناء إم لا.

غير وسوى حرفا استثناء

هناك الكثير من الأساليب النحوية التي تضمنت عليها اللغة العربية، وكان من ضمن تلك الأساليب هو أسلوب الاستثناء، وهو الأسلوب النحوي الذي يتضمن من ثلاث مكونات إلا وهي المستثنى منه، المستثنى، وأداة الاستثناء، ومن الجدير بذكره أنه في اللغة العربية هناك أنواع من أدوات الاستثناء، ويتوجب التنويه هنا إلى أن علماء اللغة العربية قاموا بتقسيم حروف الاستثناء إلى ثلاث مجموعات، والتي هي عبارة عن ما يأتي/

  • الحروف: ولعل من أهم الأمثلة عليها هو إلا.
  • الأسماء: ومن أهم الأمثلة عليها في اللغة العربية هي غير وسوى.
  • الأفعال: مثل خلا، حاشا، عدا.

وبعد أن نتعرفنا على أداوت الاستثناء في اللغة العربية، سوف نتوقف الآن عند السؤال الذي تحدثنا عنه في بداية المقال، حيث كان السؤال هو غير وسوى حرفا استثناء، وفيما يأتي سوف نوضح لكم الإجابة الصحيحة له.

وإجابة سؤال غير وسوى حرفا استثناء كانت هي عبارة عن ما يأتي:

  • العبارة خاطئة، حيث ان غير وسوى هما من الأسماء وليست من الحروف.