يشرع سجود السهو عند ترك واجب من واجبات الصلاة عمداً، الصلاة هي واحدة من أركان الدين الاسلامي التي لا يجب أن نفرط بها مهما كان السبب، فالصلاة هي عماد الدين الذي لا يقوم الدين بدونها، وجاء اشتراط الله عز وجل التمسك بالصلاة لأهميتها البالغة في حياة الانسان المسلم، فالصلاة تنهي المسلم عن فعل الفحشاء والمنكرات، وتدفعه الى طريق الخير والصالحات، كما أن الصلاة هي الصلة بين العبد وبين الله عز وجل، فالانسان عندما يتوضأ ويقف بيني يدي الله ليؤدي أعمال الصلاة يجب أن يستشعر بوجوده بين يدي الله حينها، فهو في هذا الوقت أقرب ما يكون الى الله تعالى، يناجيه ويدعوه ويتقرب اليه لينال رضاه ويدخل جنته، ولمدى أهمية الصلاة وضع الله سبحانه وتعالى تعاليم وأسس لأدائها وشروط لكي تصح الصلاة ويقبلها الله تعالى من العبد، ومن هذه الأمور التي سنناقشها هنا هو مدى صحة عبارة يشرع سجود السهو عند ترك واجب من واجبات الصلاة عمداً.

هل يشرع سجود السهو عند ترك واجب من واجبات الصلاة عمداً

من أبواب رحمة الله تعالى في عبادة وعدم تحميلهم ما لا طاقة لهم به، أنه عز وجل شرع للمسلمون سجود السهو، وهو عبارة عن سجدتين يقال فيهما كما يقال في السجود العادي وهو (سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات)، والحكمة من سجود السهو هو التخفيف عن المسلم الذي ينسى من غير قصد أثناء أدائه للصلاة ركن من أركانها ما عدا تكبيرة الاحرام، فإن نسي تكبيرة الإحرام وجب عليه إعادة الصلاة كاملة ولا تنفع فيها سجدة السهو.

  • يشرع سجود السهو عند ترك واجب من واجبات الصلاة عمداً؟
  • عبارة خاطئة، لأن سجود السهو شرع لأجل النسيان بغير قصد وليس بشكل متعمد.

جاءت سجدة السهو في الصلاة لاتمام النقص في الصلاة وجبره لكي تقبل عند الله تعالى، وهي أيضاً تؤدى في حال الزيادة في الصلاة كذلك من باب طلب العفو والمغفرة من الله عز وجل، ومن حيث كيفية أدائها فجاء في حكم بعض العلماء بأنها تؤدى قبل التسليم من الصلاة ، وقال البعض الآخر بأنها إما قبل التسليم أو بعده حسب الحكم الشرعي فيها.