من اصابه اذى وهو يدعو الى الله فليسل نفسه بما اصاب رسول الله ، الله سبحانه وتعالى خلق عباده من أجل الطاعة و العبادة وسخر لهم الأرض ليكونوا خلفاء الله عزوجل على هذه الأرض، فقد أرسل الله عزوجل الرسل و الأنبياء للدعوة إلى دين الله عزوجل، و المسلمين و العباد الصالحين مسخرين أيضا لعبادة الله ودعوة الناس لدين الله، فالنبي عليه الصلاة والسلام أمرنا بالتبليغ عنه ما جاء  به ليكن لنا الأجر و الثواب، الأذى الذي لقاه النبي صل الله عليه وسلم في سبيل الدعوة إلى دين الله كبيرا، و أيض الجميع معرض للضغوطات و الأذى خاصة إن دعا لدين الله، ومن خلال المقال سنتعرف على مدى صحة او خطأ العبارة التي تنص على: من اصابه اذى وهو يدعو الى الله فليسل نفسه بما اصاب رسول الله .

من اصابه اذى وهو يدعو الى الله فليسل نفسه بما اصاب رسول الله 

قبل توضيح مدى صحة أو خطأ العبارة التي تنص على :من اصابه اذى وهو يدعو الى الله فليسل نفسه بما اصاب رسول الله، لنتعرف على أسباب الدعوة إلى الله عزوجل و إلى دين الهداية، هناك العديد من الأسباب للدعوة إلى سبيل الله منها:

  • تبليغ رسالة النبي صل الله عليه وسلم.
  • نشر الدين الإسلامي.
  • سمو الأخلاق.
  • طلب الهداية من الله.
  • الرغبة في الدخول إلى الجنة وكسب رضا الله عزوجل.
  • تحقيق السعادة في الداريين، الدار الأولى و الآخرة.
  • تحسين مقومات العيش.
  • حفظ الأموال و صون الشرف و الذات.
  • تعليم الناس طريق الحق و توضيح الحلال و الحرام، من أجل تقويم سلوكياتهم.

من اصابه اذى وهو يدعو الى الله فليسل نفسه بما اصاب رسول الله  صواب أم خطأ 

لكل شئ في حياتنا خلقه الله و أبدعه حكمة ربانية، فذكر قصص الأنبياء و المرسلين في كتاب الله عزوجل حكمة بالغة، و توضيح عذاب الله للمشركين والكفار أيضا له حكمة، وهو مواساة قلوب المسلمين، وتثبيتهم على دين الحق كون أن الله هو الناصر لهم و المعين لهم في طريق دعوتهم لدين الله، ومن هنا نتوجه من أجل توضيح مدى صحة أو خطأ العبارة التي تنص على: من اصابه اذى وهو يدعو الى الله فليسل نفسه بما اصاب رسول الله ؟

الإجابة النموذجية للسؤال : صحيحة تماما