ابداء الرأي عن السهر، ابداء الرأي أي كتابة موضوع نثري فني كتابي ليتناول الحديث عن موضوع معين نبين النقاط العامة و الخاصة في هذا الموضوع راغبين أن نقدم منفعة من خلال المعلومات التي نقدمها من خلال الموضوع، وهنا من خلال مقالتنا المطلوب هو ابداء الرأي عن السهر، وهو عبارة عن عدم قدرة الافراد على النوم والراحة والاسترخاء في الساعات المحددة لنومه ، وهذا بدوره يسبب الأرق و الإرهاق للفرد، قد يدوم هذا الأرق لفترات طويلة أو قد يكون فترته محددة وقصيرة، وهنا العديد من العوامل و الأسباب التي تقود إلى السهر و التعب و الأرق، ومن ضمنها كثرة التفكير و الاجهاد ومختلف الظروف التي يمر بها الفرد، وهنا أضرار ناجمة عن السهر و تؤثر سلبا على نفس وجسد الفرد، وهذا ما سنتناوله في مقالتنا التي بعنوان ابداء الرأي عن السهر.

ابداء الرأي عن السهر

من أجل إبداء الرأي في موضوع ما لا بد أن نتاول مقدمة تعريفية بسيطة عن الموضوع المطلوب، وهنا في مقالتنا سنتناول الحديث عن السهر، ومن ثم ندخل بتعمق أكبر تجاه لب الموضوع لنزداد تعمق حول أسباب و تسببات السهر، وبعدها نعرض لكم خاتمة عن السهر، ومن خلال ما يلي سنتحدث عن موضوع السهر.

موضوع عن السهر

يعتبر السهر أو ما يعرف بالأرق بأنه عبارة عن اضطرابات جسدية نفسية اجتماعية تلعب دور مهم جدا في التأثير بالشكل السلبي على الساعة البيولوجية للنوم،  وهذه الاضطرابات الحاصلة والمؤثرة على قدرة الفرد على النوم مسببة له السهر، لها العديد من الأسباب و العوامل و الظروف التي تجعل الفرد يتعرض لها، وتقود بدورها إلى السهر، وهذا بدوره يقود إلى العديد من الأضرار و التسببات التي تسبب خلل كبير جدا في جسم الانسان، فتؤثر على الجهاز العصبي و والذاكرة، إضاة للتأثير النفسي على الفرد، وهذا الأرق يؤثر بدوره على العمليات الحيوية للفرد، ويؤثر عليه في علاقاته مع أسرته و في عمله، يقلل من كفاءته في العمل، وقد درس العلماء موضوع السهر، ولكن لم يتوصلوا حتى هذه اللحظة إلى سبب معين يقود للسهر.

ما أسباب السهر في الليل

هل طبيعي أن يبقى المرء بدون نوم لساعات طويلة من الليل، و أن يسهر و يتأخر في النوم أو يجد صعوبة في النوم، أم هل هناك أسباب قد تقود الإنسان للسهر في الليل، ما هي أسباب السهر في الليل، وهي كما يلي:

  • بسبب الإجهاد الذي يلاقيه الإنسان طوال يومه، او بسبب ظروف صعبه يمر بها الفرد مما يقوده إلى إيجاد صعوبة في النوم وهذا يؤدي إلى الأرق و الإرهاق، مما يؤثر على حياته اليومية، وقد يصاب بنوبات من الهلع وغيرها من التأثيرات النفسية عليه.
  • بسبب تناول الفرد بعض من الأدوية: وهذه الأدوية هي التي تسبب الأرق و الإرهاق لهم، ومن هذه الأدوية: مثل: أدوية الحساسية، وضغط الدم، وأمراض القلب، ومضادات الاكتئاب، ومشاكل الغدّة الدرقيّة،وغيرها من الأدوية التي تزيد من التنبيه والتركيز لدى الفرد.
  • عادات للنوم غير مناسبة وغير جيدة وخاطئة: ومنها النوم خلال فترات غير مناسبة خلال اليوم، كالنوم قريب وقت غروب الشمس، او الافراط بتناول الطعام قبل النوم، او  استخدام جهاز الحاسوب والهاتف الذكي، أو لعب ألعاب الفيديو قبل النوم مباشرة،
  • أسباب صحية: وتختلف الحالات الصحيحة ويختلف تأثيرها على الأفراد، حيث يعاني الاشخاص من عدم الراحة و عدم القدرة على النوم بسبب بعض الحالات الصحية التي سببت لهم الآلام الجسدية و النفسية، ومن هذه الأسباب الصحية: ضيق التنفّس، واحتقان الصدر، والسُّعال المصاحب لبعض الأمراض مثل الرّبو، بالإضافة إلى حالاتٍ أخرى مثل الحمل خاصّةً في الثلث الأخير منه، أو وصول المرأة إلى مرحلة انقطاع الطّمث، فينتج عن هذه الحالات الأرق و التعب الذي يمنع الفرد عن النوم.
  • البيئة الغير مناسبة للنوم :  يشعر الأفراد بصعوبة في النوم وعدم القدرة على الرتخاء و الراحة، وذلك بسبب البيئة المحيطة بها غير مريحة للنوم و غير مناسبة للاسترخاء، او ان الوسادة غير مريحة وغيرها من الاسباب التي تجعل من بيئة النوم غير مناسبة.
  • أثقال و أعباء الحياة، والتفكير الزائد في فترة ما قبل النوم.

ماذا يسبب السهر

السهر هو  أن يمر وقت النمو ولا يلقى المرء بالا من أجل النوم ، فيبقى متيقضا لأوقات متأخرة من الليل، وهذا يشكل خطر كبير على صحة الإنسان، فالسهر ليس شيء جيدا، فهو يسبب العديد من التأثيرات على الشخص وعلى صحته، ومن خلال ما يلي سنعرض لكم الأضرار الذي يسببه السهر، وهي كما يلي:

إن عدم أخذ القسط الكافي من النوم يؤدي إلى ظهور اعراض منها :

  • يسبب السهر التعب،القلق.
  • يسبب التوتر العصبي،ضعف التركيز.
  • يقود إلى اضطرابات خطيرة في الجهاز لمناعي.
  • يسبب السهر الاخلال في  كفاءة عضلات الجسم.
  •  هناك علاقة بين نقصان النوم بزيادة الجوع مما يؤدي الى زيادة الوزن.
  • زيادة فرصة الإصابة بضغط الدم، وأمراض القلب والشرايين.
  • يقود قلة النوم والسهر إلى إحداث خللاً في إنتاج وإفراز الهرمونات في الجسم
  • يقود السهر إلى حدوث مشاكل في نموّ خلايا الدماغ
  • يلعب دورا كبيرا التأثير على العاطفة والتفكير
  • يؤدي السهر إلى تشوهات قوامية نتجية الجلوس لفترات طويلة أمام التلفاز مثلا.
  • شحوب الجلد.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • ضعف في الجهازز العصبي.

ابداء الرأي عن السهر، السهر هو اضطراب يصيب الأفراد فيصبح لديهم صعوبة في النوم والراحة بسبب الإجهاد التفكير و التعب أو قد يكون السبب هو تناول الأدوية التي تزيد من التركيز و التنبيه عند الأفراد، مما يقود بدوره على التاثير عل الفرد وعلى الصحة النفسية والعقلية والبدنية له، لذلك وجب على الأفراد ترك السهر، و المحاولة قدر الإمكان ضبط النفس و التحكم بها في موضوع النوم، حتى لا يتفاقم الأمر ويسبب أخطار نحن بغنى عنها، فالسهر هو آفة من آفات المجتمع التي نعمل جاهدين للتخلص منها.