افضل صيام الانبياء هو صيام نبينا،  يعتبر الصيام هو الركن الرابع من أركان الإسلام ، وقد وردت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، و الآيات القرآنية الدالة على مشروعية الصيام، حيث قال النبي صل الله عليه و سلم 🙁 بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله و أن محمد رسول الله و إقام الصلاة و إيتاء الزكاة و صوم رمضان و حج البيت من استطاع إليه سبيلا) فالصيام المقصود هو الركن الرابع من الأركان و هو صيام شهر رمضان و هذا الصيام فرض على كل مسلم بالغ عاقل، بينما صيام التطوع هو صوم أيام خلاف أيام شهر رمضان،صيام التطوع هي عبادة يفلعها المسلم من أجل التقرب إلى الله و إخلاص النية له ، وصام أنبياء الله وقد كان أحد أنبيائنا يصومون صيام تطوع  وقيل أن صيامه من أفضل الصيام، ومن هذا المنطلق نتوجه من أجل الإجابة على السؤال الذي ينص على: افضل صيام الانبياء هو صيام نبينا.

افضل صيام الانبياء هو صيام نبينا

الأنبياء هم من ارسلهم الله عز وجل واصطفاهم للدعوة اليه وعبادته، والانبياء والمرسلين لهم منزلة ومكانة خاصة عند الله عز وجل، وهنالك الكثير من الاعمال المميزة التي قام بها الأنبياء كلا في عصره وزمانه، فهنالك نبي كان اول نبي يصوم على وجه الأرض، وهو سيدنا آدم، وهناك نبي صام الدهر كله، ومنهم من صام صيام اعتبر من أفضل الصيام، فمن هو افضل صيام الانبياء هو صيام نبينا؟

صيام شهررمضان هو الصيام الذي فرض على كل المسلمين، ولا يجوز لأي مسلم تجاوز صيام هذا الشهر بدون عذر أو حجة واضحة، ولكن صيام التطوع و صيام الأنبياء، خلاف شهر رمضان، هو الصيام الذي قوم به المرء تقربا إلى الله ورغبة في الأجر و الثواب، ومنها فإن افضل صيام الانبياء هو صيام نبينا هو صيام نبي الله داوود عليه السلام،حيث كان يصوم عليه السلام نصف الشهر فيصوم يوم ويفطر الآخر ، يصوم يوما و يفطر اليوم الآخر .

و لو نظرنا لم الرسول لا يصوم صيام سيدنا داوود رغم قدرته على ذلك ورغم أن صيام دوواد عليه السلام هو أفضل صيام،، وذلك خوفا على أمته من المشقة، كون أن المسلمين و الصحابة يتبعوا الرسول في كل ما يفلعه، فإن رأه يفعل ذلك سيفعلوا مثله و لكنه خشي المشقة على قومه.