كرة غازية متوهجة تشع الضوء والحرارة، قبة السماء المحيطة بنا هي عبارة عن ما يسمى الكون، الذي يتكون من عدد من الاجرام السماوية مثل الكواكب والنجوم والاقمار وغيرها، وتعد الارض التي يعيش الانسان عليها هي أحد هذه الاجرام السماوية المتواجدة في هذا الكون الوايع جداً، فيستمد كوكب الارض الطاقة والحرارة الموجودة على سطحة من جرم سماوي آخر يطلق عليه السمش، وهو عبارة عن أحد أهم وأقرب النجوم الى سكح الأرض، حيث أن الارض تدور بشكل سنوي حول الشمس مما ينتج عنه تعاقب فصول السنة عليه، وكل هذه الاجارام التي تحيط بنا بما فيها الأرض تتواجد في ما يطلق عليه باسم درب التبانة، وهنا سنوضح لكم اجابة كرة غازية متوهجة تشع الضوء والحرارة؟.

كرة غازية متوهجة تشع الضوء والحرارة

  • كرة غازية متوهجة تشع الضوء والحرارة هي النجم.

النجم عبارة عن جرم سماوي ذو شكل كروي بحيث ينتج الضوء والحرارة نتيجة للمعادلات النووية التي تحدث فيه، بحيث يتم عمل اندماج نووي لعناصر الهيدروجين وانتاج عناصر أثقل منه مثل الهيليوم المتأين، وهذه العناصر المتأينه يتم من خلالها انتاج الضوء والحرارة، ولقد أجرى علماء الفلك الكثير من الدراسات عبر مراقبة حياة النجوم وطريقة تحركها في هذا الكون وحجمها وشكلها، وتمكنوا من خلال المراقبة تكوين صورة عامة عن حياة النجم في هذا الكون‘ حيث أنه يبدأ مثل كرة غازية متوهجة تشع الضوء والحرارة وتكون عملاقة، ومع مرور الزمن يتناقص حجمها وتوهجها تدريجياً الى ان ينتهي بها المطاف كجسم معتم وصغير.

الكون من حولنا يحتوي على مليارات النجوم في الفضاء الواسع، ونستطيح بالعين المجردة رؤية الملايين منها وخصوصاً تلك التي تكون قريبة من الارض، فنستطيع رؤية نجم الشمس خلال النهار، وفي الليل نرى الملايين من النجوم الاخرى التي لا تظهر بوضوح تام نتيجة بعها الهائل عن كوكب الارض، كما أن النجوم في بعض الاحيان توجد على شكل مجموعات يطلق عليها اسم الاتحادات النجمية، بحيث تمتلك هذه المجموعات عدد من الخواص الفيزيائية المتشابهة مع بعضها البعض، مما يشكل قاعدة انجذاب بينها فتتجمع في مجموعات بحيث تكون متقاربه مع بعضها على شكل عناقيد نجمية واحدة.