اذكر بعض الحكم الشرعية لشرط المحرم للمرأة في الحج، يعتبر الحج من اهم الأمور التي تتعلق باكتمال الدين، حيث يعتبر الحج من اركان الإسلام الخمسة، حيث يعتبر ترتيب الحج، الركن الخامس والأخير في اركان الإسلام، حيث اقر الله في القران الكريم، والسنة النبوية، عن الأوقات المحددة لتأدية مناسك الحج، والعديد من الاحكام المتعلقة بالحج، حيث ذكرت في القران الكريم، الاحكام الشرعية التي يجب اتباعها لصحة أداء مناسك الحج، فدعونا نتعرف علي إجابة السؤال التالي، اذكر بعض الحكم الشرعية لشرط المحرم للمرأة في الحج.

تعريف الحج

حيث يعرف علي انه قصد المسلمين زيارة بيت الله الحرام، لأداء مناسك الحج، والتي تبدا في الثامن من شهر ذي الحجة، حيث يقوم الاحرام من مواقيت الحج المحددة، التي حددها الإسلام في القران الكريم والسنة النبوية، ثم التوجه الي مكة، وبعدها الي مني لقضاء يوم التروية، ثم الي الوقوف علي جبل عرفة، وبعدها رمي الجمرات في جمرة العقبة الكبرى، وبعدها يعود الي مكة لقضاء طواف الافاضة، وثم الي مني لقضاء أيام التشريق، ومن ثم الي مكة والقيام بطواف الوداع.

اذكر بعض الحكم الشرعية لشرط المحرم للمرأة في الحج 

ذكرت السنة النبوية بعض من الاحكام الشرعية، التي يشترط توافرها لأداء المرأة مناسك الحج، والتي تتمثل في العديد من هذه الاحكام، التي نوضحها لكم، من خلال التالي:

الإجابة الصحيحة

  1.  لا يجوز للمرأة الحج او أداء مناسك الحج الا بحضور المحرم: لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لَا تُسَافِرْ الْمَرْأَةُ إِلَّا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ).
  2. حماية لها من غير ذي محرم: لقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : (والحكمة في منع المرأة من السفر بدون محرم : صونُ المرأة عن الشر والفساد ، وحمايتها من أهل الفجور والفسق” انتهى”).

اذكر بعض الحكم الشرعية لشرط المحرم للمرأة في الحج، ذكرنا لكم الاحكام التي شرعها الإسلام، من خلال شروط معينة للمحرم، المرافق للمرأة لحمايتها وصيانتها من أي ضرر، حيث روي عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : “والحكمة في منع المرأة من السفر بدون محرم : صونُ المرأة عن الشر والفساد ، وحمايتها من أهل الفجور والفسق” انتهى “.