متى تكون دقات القلب خطيرة، القلب هو أحد أهم  الأعضاء المكون للجهاز الدوراني، فالقلب هو أساس عيش المرء على هذه الحياة، حيث يتكون القلب من أربعة حجرات، يربط بينها الصمامات التي تساعد على مرور الدم بمختلف أنواعه من خلالها، فكل صمام مسؤول عن وظيفة معينة، إضافة لوجود بعض الأوردة والشرايين المهمة في نقل الدم من و إلى القلب، بصورة عامة يساعد القلب على نقل الدم المحمل بالأكسجين إلى مختلف الأسجة والأعضاء، و وهو القلب النابض بالحياة، لذلك مشاكل القلب من المشاكل الخطيرة جدا كون أن تأثيرها يكون على كافة أعضاء جسم الإنسان، وأي خلل فيها قد يقود إلى فقدان المصاب لحياته، ومن هذا المنطلق لنتعرف على إجابة السؤال التعليمي الباحث عن:متى تكون دقات القلب خطيرة؟

متى تكون دقات القلب خطيرة

معدلات القلب في المعدل الطبيعي بالنسبة لمعظم البالغين يتراوح بين 60 و 90 نبضة في الدقيقة،ولكن زيادة تسارع معدل ضربات القلب او بطء تسارع معدل ضربات القلب تعتبر من الحالات الخطيرة التي قد تواجه المصاب له، ومن خلال ما يلي سنعرض لكم متى تكون دقات القلب خطيرة؟

الحالات الخطيرة المسببة لسرعة دقات القلب

هناك مجموعة من الحالات الصحية التي قد تسبب تزايد في تسارع دقات القلب، ومن هذه الأمراض مايلي:

  • فقر دم.
  • أمراض القلب التي تؤثر على تدفق الدم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • إصابة في القلب ، مثل نوبة قلبية.
  • مرض قلب خلقي.

الحالات الخطيرة المسببة لبطء دقات القلب

وكما أوضحنا لكم أن هناك مجموعة من الأمراض التي تسبب تباطؤ في ضربات القلب، وهي كما يلي:

  • النوبة القلبية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • الأمراض الالتهابية مثل الذئبة ، أو الحمى الروماتيزمية.
  • التهاب عضلة القلب .
  • عدوى في القلب.
  • مرض قلب خلقي.
  • تلف القلب.

كلا الحالاتين السبقتين من ارتفاع او انخفاض معدل ضربات القلب لو كان الفرد يعاني منها، قد يقود إلى مضاعفات و أعراض أخرى ومنها ما يلي:

  • الإصابة ب جلطات الدم.
  • سكتة قلبية.
  • نوبات إغماء متكررة.
  • سكتة قلبية مفاجئة.

زيارة الطبيب بسبب دقات القلب الخطيرة

في الحالات التي يكون فيها ازدياد في ضربات القلب بشكل دائم أكثر من 100 نبضة في الدقيقة، أو عندما يكون ضربات القلب أقل من 60 نبضة في الدقيقة يتوجب على الفرد مراجعة الطبيب، كون أن هذه الحالات يصاحبها مجموعة من الأعراض، وهي كما يلي:

  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بدوخة ودوار.
  • الاغماء.
  • شعور وجود رفرفة في القلب.
  • الام في الصدر.
  • خفقان قلب بشكل مستمر.

التدخل الطبي في حالة دقات القلب الخطيرة

يطلب الطبيب مجموعة من الفحوصات والاختبارات التشخيصية لحالة من يعاني باختلاف في ضربات القلب سواء كان معدل السرعة عالي جدا، أو نبضات القلب متباطئة، حيث تساعد هذه التحليلات والتشخيصات ، في معرفة المرض الذي قاد إلى هذه الحالة، ومن هذه الفحوصات ما يلي:

  • التخطيط القلبي.
  • التصوير للقلب.
  • اختبارات المعمل و التحاليل الطبية المختلفة، مثل فحص انزيمات القلب.

وبهذا نكون توصلنا لختام مقالتنا بعدما تعرفنا من خلال السطور السابقة في مقالتنا على متى تكون دقات القلب خطيرة، حيث أن معدل نبضات القلب في الثانية هي مقياس لتحديد الحالة المرضية إضافة لإجراء الفحوصات الطبية، فارتفاع سرعة نبضات القلب او انخفاضها عن المعدل الطبيعي هي من المؤشرات الخطيرة.