متى وقع الشرك في البشر مع الدليل، قبل الاجابة عن هذا السؤال الذي يعد من الأسئلة الهامة في المراحل التعليمية، سنتعرف على معنى الشرك، والذي يقصد به اتخاذ شريك مع الله، او عبادة احد مع الله، وكان لظهور الشرك ووقوع الناس فيه الكثير من الأسباب، والتي من أهمها الجهل، حيث ان الانسان لا يدرك سوى الأشياء المحسوسة، ويجهل بما لا يراه ولا يشعر به، لذا تجد ان بعض الناس لا يصدقون وجود الله لانهم لا يرونه، وهذا الامر ناجم عن ضعف ايمانهم وثقتهم بالله، اما السبب الثاني للشرك هو اتباع الهوى والشهوات، فقد قال تعالى: “فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ “، وهذا دليل قاطع على ان اتباع الهوى والشهوات يؤدي للضلال وهذا يؤدي للشرك بالله، والسبب الأخير من اسباب ظهور الشرك في المجتمعات، والحاد الكثير من الناس يعود لمبالغتهم في تعظيم بعض الأشخاص، والغلو في تعظيم وتقديس هؤلاء الأشخاص يؤدي بالإنسان لطريق الشرك الذي لا عودة فيه، ونهايته جهنم وبئس المصير، وبعد ان تعرفنا على اسباب ظهور الشرك في المجتمعات، سنتعرف متى وقع الشرك في البشر مع الدليل.

متى وقع الشرك في البشر مع الدليل؟

متى وقع الشرك في البشر مع الدليل، وقع الشرك في البشر لأول مرة في قوم نوح، حيث زين لهم الشيطان سوء أعمالهم، وابعدهم عن طريق الخير والصلاح واتباع الرسل، وجعلهم ينحرفون في طريقهم لتقديس الموتى وتعظيمهم وتوقيرهم، وهذا دفعهم لنصب مجالس لهؤلاء الموتى، حيث كان قوم نوح اذا مات شخصاً عظيماً لديهم، توجهوا لتقديسه وتعظيمه وجعلوه اله، وهذا كله كان نتيجة ثقتهم ان هؤلاء الصالحين قادرين على تلبية دعائهم اذا دعوهم، وقادرين على تنفيذ كل ما يطلبونه منهم، وهكذا كانت بداية الشرك في البشر، والاجابة كاملة عن سؤال متى وقع الشرك في البشر مع الدليل، ستكون كالتالي:

  • متى وقع الشرك في البشر مع الدليل؟
    • في قوم نوح.
  • الدليل:
    • قوله تعالى: “كَان النَاس أُمةً واحِدَة فَبَعَث اللهُ النَّبِيينَ مبَشِّرِين وَمنذِرِينَ”، من سورة البقرة، الآية (213).
    • قوله تعالى: “وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا”، سورة نوح الآية (23).
    • قال الرسول عليه الصلاة والسلام في الغلو: “إياكم والغلو، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو”.

يتساءل الكثير من الطلاب متى وقع الشرك في البشر مع الدليل، والاجابة عن هذا السؤال ان الشرك وقع في البشر لأول مرة في قوم نوح، حيث اغراهم الشيطان وأضل طريقهم وابعدهم عن عبادة الله واتباع الرسل، وجعلهم يعظمون ويقدسون ويعبدون الموتى، ظانين انهم قادرين على تحقيق دعواتهم وتلبية مطالبهم، وهذا كله جعلهم يبتعدون عن عبادة الله، وأوقع فيهم الشرك والضلال.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)