من أخطر أنواع هجر القرآن، تعتبر قراءة القرآن الكريم من العبادات التي يثاب عليها المسلم وينال بها الأجر العظيم، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من قرأ حرفًا من كتاب الله فله حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: ألم حرف. ولكن: ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف” بينما يعد هجر القرآن الكريم من النقم التي يقع فيها المسلم، حيث لها آثار سلبية وخطيرة عليه، وفي هذا المقال نتعرف سوياً على أخطر أنواع هجر القرآن؟

من أخطر أنواع هجر القرآن

من أخطر أنواع هجر القرآن؟

  • هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه.
  • هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه.
  • هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه واعتقاد انه لا يفيد اليقين وأدلته لفظية لا تحصل العلم.
  • هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به.
  • هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب، فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي إليه.

علاج هجر القرآن الكريم

يستطيع الإنسان المسلم أن يعالج مشكلة هجره للقرآن الكريم من خلال إتباع الأمور التالية:

  • الحرص على الالتزام بقراءة كل يوم جزء من القرآن الكريم خاصة بعد صلاة الفجر مع المداومة والاستمرار على ذلك.
  • الحرص على التدبر في آيات الله تعالى ومعرفة مدلول كل آية قرآنية لما له فضل كبير عند الله سبحانه وتعالى.
  • أن تقرأ القرآن بقلبك وتستشعر بأن كلماته هي رسائل موجهة إليك.
  • عند قراءة القرآن الكريم يجب أن يكون كل تركيزك نحوه، بحيث عدم الانشغال في الأمور المشتتة عنه والتي تقطع عليك قراءتك من وقت لآخر.
  • استمع وأنصت من وقت لآخر إلى كلام الله تعالى لكي تتمكن من تطبيق آداب التلاوة أثناء قراءته.
  • استثمر وقت فراغك في قراءة كتاب الله تعالى، مثل: ركوبك في السيارة، أو خلال الانتظار لأمر ما، وقبل النوم
  • كن حريصاً بالالتزام بما جاء في كتاب الله من أوامر وعبادات، واجتناب النواهي والمحرمات.
  • عود نفسك على ختم القرآن الكريم وعدم تركه، حتى لا تتعود بعد ذلك على هجره.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام مقال من أخطر أنواع هجر القرآن، ندعو الله أن نكون وإياكم من قراء القرآن الكريم، الملتزمين بتلاوته وعدم هجرنه، ومطبقين لكل ما جاء به من أوامر، مجتنبين نواهيه.