حضر المدعوين كلهم إلى الحفل. التشكيل الصحيح لكلمة كلهم، في الجملة السابقة، أن التوكيد في اللغة العربية من التوابع، حيث يُذكر التوكيد تقريراً لمتبوعه وذلك لرفع احتمال التجوز أو السهو، ويأتي التوكيد بنوعين هما التوكيد اللفظي، والتوكيد المعنوي، يكون التوكيد اللفظي من خلال تكرار لفظ المؤكد، بحيث يكون المؤكد إما اسماً أو فعلاً، أو حرفاً أو جملة، مثل قولنا: الحرية الحرية أغلى مطلب، وقوله تعالى: ” إنّ مع العسر يسرا، فإن مع العسر يسرا” أما النوع الثاني من التوكيد فهو توكيد معنوي حيث يتم تكرار معنى الكلمة وليس لفظها، بحيث يتم تكرارها بمعناها لكن بلفظ آخر، وفي سياق دراسة مهارة التوكيد في النحو في اللغة العربية يطرح كتاب الطالب سؤال حضر المدعوين كلهم إلى الحفل. التشكيل الصحيح لكلمة كلهم، في الجملة السابقة.

حضر المدعوين كلهم إلى الحفل. التشكيل الصحيح لكلمة كلهم، في الجملة السابقة

في العبارة ” حضر المدعوين كلهم إلى الحفل ” إن كلمة كلهم تعتبر توكيد معنوي، وجاءت توكيد للمؤكد المدعوين، ويكون تابع للمؤكد في حالته الإعرابية، وبذلك فإن التشكيل الصحيح لكلمة كلهم يكون كما يلي : كلُّهم، أما إعراب الجملة يكون كما يلي:

  • حضرَ : فعل ماضي مبني على الفتح.
  • المدعوون: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم.
  • كلهم: توكيد معنوي مرفوع وعلامة رفعه الضمة، وهو مضاف والضمير المتصل هم مبني في محل جر مضاف إليه.
  • إلى : حرف جر مبني على السكون.
  • الحفل: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة.

وبذلك تكون الإجابة الصحيحة للسؤال: حضر المدعوين كلهم إلى الحفل. التشكيل الصحيح لكلمة كلهم، في الجملة السابقة هو كلُّهم، أي أنها مرفوعة وعلامة رفعها الضمة، بذلك يكون التسكيل الصحيح هو الضمة، والحالة الإعرابية هي الرفع لأنه توكيد معنوي يتبع المؤكد في الحالة الاعرابية.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)