جسم الإنسان يحتاج إلى البروتينات لنمو العضلات وإصلاحها، وتنتج البروتينات من مركبات تكونت أصلاً في البكتيريا المثبتة للنيتروجين. إن الجهاز العضلي الذي يكسو جسم الإنسان، يتشكل من أنسجة بروتينية يدخل في تكوينها البروتينات، حيث تعتبر البروتينات من أغذية البناء في أجسام الكائنات الحية، تعمل على نمو العضلات وأنسجة الجسم، وإصلاح الأنسجة التالفة في الجسم، لذلك يُنصح مَن يقوم بإجراء عملية جراحية بالإكثار من تناول الأغذية البروتينية لإصلاح الأنسجة التالفة والميتة، في هذا السياق يطرح كتاب الطالب سؤال جسم الإنسان يحتاج إلى البروتينات لنمو العضلات وإصلاحها، وتنتج البروتينات من مركبات تكونت أصلاً في البكتيريا المثبتة للنيتروجين. وذلك من كتاب العلوم ف2.

جسم الإنسان يحتاج إلى البروتينات لنمو العضلات وإصلاحها، وتنتج البروتينات من مركبات تكونت أصلاً في البكتيريا المثبتة للنيتروجين.

إن جسم الإنسان لا يستطيع إصلاح العضلات وتنميتها دون وجود البكتيريا، حيث تأخذ البكتيريا المثبتة للنيتروجين النيتروجين من الهواء الجوي وتحوله إلى مركبات نيتروجينية تقوم بامتصاصها النباتات، حيث تعتبر المركبات النيتروجينية أساسية من أجل بناء الأحماض الأمينية، حيث تتحول الأحماض الأمينية إلى بروتينات  من مركبات نيتروجينية أنتجتها البكتيريا المثبتة للنيتروجين.

يحتاج جسم الإنسان يحتاج إلى البروتينات لنمو العضلات وإصلاحها، وتنتج البروتينات من مركبات تكونت أصلاً في البكتيريا المثبتة للنيتروجين. تعتبر عبارة صائبة، حيث تساهم المركبات النيتروجينية التي تنتجها البكتيريا في تكوين الأحماض الأمينة، وبالتالي تعمل الأحماض الأمينية على بناء البروتينات التي تدخل في بناء الجسم، حيث أن الأحماض الأمينية الوحدة الأساسية الداخلة في بناء البروتينات، حيث تتوفر الاحماض الأمينية في مصادر الغذاء الحيوانية بينما تفتقر مصادر الغذاء النباتية لوجود الأحماض الأمينية، إن سلسلة تكون البروتينات تبدأ بالاحماض الأمينية التي تكون ببتيدات قصيرة، وبدورها تكون عديدات الببتيد التي تتجمع مكونة البروتينات.