اسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة، القرآن الكريم وضح للناس الأعمال الصالحة التي يجب على المسلم القيام بها، فكل الأعمال الصالحة التي يقوم بها الفرد من الصلاة وأعمال الخير بكافة أشكالها من التعاون والصلاح وبر الوالدين و اللسان الصالح و القول الحسن وإماطة الأذى عن الطريق ، والتعاون في عمل الخير، وكل الأعمال الصالحة الظاهرة او ما يكنه القلب من ذكرالله وشكره وحب الخير وتمنيه للآخرين، كل اسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة، هو مصطلح يطلق على مفهوم ديني وهو من الأسئلة التعليمية التي يتم طرحها من قبل الطلاب للحصول على الإجابة الصحيحة للسؤال.

اسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة؟ 

اسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة، هو سؤال تعليمي يسعى الطلاب من أجل التوصل للإجابة الصحيحة للسؤال التعليمي، فالإنسان البالغ العاقل لابد أن يهتم بالأعمال الصالحة من الفرائض والأعمال الصالحة من قراءة القرآن وذكر الله وبر الوالدين والعمل على مساعدة الغير و التطوع في فعل الخيرات،  والنوايا القلبية التي تحمل كل الخير للإنسان وتتقرب إلى الله كونه يتقي الله ويخافه، كل هذه الأعمال ظاهرها وباطنها يؤجر عليها العبد المسلم ويناله بذلك الأجر ، خلاف الأعمال الطالحة الغير سوية التي يؤثم عليها، ومن خلال سطور مقالتنا سنتعرف على المفهوم للعبارة التاالية: اسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة.

الإجابة الصحيحة هي: العبادة .

ما هو اسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة

العبادة اسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة، فكل ما يفعله المسلم من الأعمال التي تقربه إلى الله عبادة، فالصلاة عبادة والذكر عبادة، والعمل عبادة والعلم عبادة، وبر الوالدين عبادة، والالتزام بكل الفرائض التي فرضها الله سبحانه وتعالى عبادة، وهناك عدة شروط واجب توفرها من أجل أن يقبل الله عبادته ، وهي ما يلي: 

  1. أن تكون في نطاق الشرع والدين.
  2. أن تكون النية خالصة لله.
  3. أن لا يكرس حياته للعبادة فقط.
  4. أن لا يشغل نفسه عن العبادة بحجة العبادة.

العبادة هو اسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)