هل من السنه الاغتسال مع الزوج، وضع الشرع احكاماً وضوابط لكافة الأمور الحياتية التي يقوم بها الانسان، وهذا من وجه التيسير والتوضيح، حيث يسر لهم الاحكام دون العناء في البحث عنها، كما وضح الشرع كيفية تطبيق هذه الاحكام والضوابط، ومن الاحكام التي يتساءل عنها الجميع هي احكام الطهارة، لان كل انسان مسلم يستوجب عليه الطهارة، لانها اساس كل العبادات، ولا يجوز للمسلم أداء العبادات المفروضة بدون الطهارة، والاغتسال يندرج تحت الطهارة، والاغتسال يعني غسل جميع الجسم بالماء، وهذا الاغتسال له ثلاث احكام، فمنه ما هو مباح، ومنه ما هو سنة، ومنه ما هو واجب، أما الاغتسال المباح فيكون الاستحمام للتبرد، او السباحة، أما الاغتسال الذي بين الشرع انه سنة فهو الاغتسال يوم الجمعة، والاغتسال يوم العيد، والاغتسال للجماع، والاغتسال للإحرام، أما ما ورد في وجوب الاغتسال فهو الاغتسال بعد الجماع، وهذا ان خرج المني من الرجل، والاغتسال طهارةً من الحيض، والاغتسال عند الدخول في الاسلام، ومن خلال مقالنا سنتعرف هل من السنه الاغتسال مع الزوج.

هل من السنه الاغتسال مع الزوج؟

الاغتسال الذي يتعلق بالجماع ينقسم لقسمين، حيث ان هذا الاغتسال يمكن أن يكون سنة أو واجب، اما ما جاء في على وجه السنة فهو الاغتسال قبل الجماع، وأما ما جاء في وجه الوجوب فهو الاغتسال بعد الجماع اذا نزل المني من الرجل، وقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم كيفية الاغتسال من الجنابة، حيث قالت عائشة رضي الله عنها: “أدنَيتُ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ غُسلًا منَ الجَنابةِ، فغسَلَ يدَيْه مَرَّتَينِ أو ثَلاثًا، ثُمَّ أدخَلَ يدَه في الماءِ فأفرَغَ على فَرجِه وغسَلَ بشِمالِه، ثُمَّ دَلَكَ بشِمالِه الأرضَ دَلكًا شَديدًا، ثُمَّ توَضَّأَ وُضوءَه للصَّلاةِ، ثُمَّ غسَلَ سائرَ جَسدِه بمِلءِ كَفَّيه، ثُمَّ تَنحَّى من مَقامِه فغسَلَ قَدَمَيه، وأتَيتُه بالمِنديلِ فرَدَّه”، أما ما ورد فيما يتعلق بالاغتسال مع الزوج، فهذا من السنة، وليس واجباً، تطبيقاً لما كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم به، فقد كان يغتسل مع زوجاته ومن اناء واحد، وقد جاء في توضيح هذا الأمر ما وضحته السيد عائشة حين قالت انها كانت تستحم مع النبي، ومن نفس الاناء.

يتساءل الكثير من الناس حول موضوع هل من السنه الاغتسال مع الزوج، وقد وضحنا في مقالنا ان من السنة الاغتسال مع الزوج، وهذا وفقاً لما كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم به، حيث كان النبي يستحم مع زوجاته ومن اناء واحد، مثلما وضحت السيدة عائشة، كما ان الرسول علم الناس كيفية الطهارة والاغتسال، وفي اباحة الاغتسال مع الزوج اباحة للنظر لعورة كل منهما، حيث لم يحرم الاسلام هذا الأمر ولم يحذر الرسول منه، وقالت السيدة عائشة انها هي والرسول كانوا يتشاركون الاناء اثناء الاغتسال، وهذا يؤكد على ان اليد طاهرة ونظيفة وان الجسد يستوجب الاغتسال والطهارة.