نص البساطة لغتي الخالدة مكتوب، تعتبر مادة لغتي الخالدة من ضمن المواد الدراسية المهمة، التي تُدرس للطلبة في المملكة العربية السعودية، وتحتوي مادة لغتي الخالدة على العديد من الموضوعات المهمة في مجال حياتنا اليوم، كما وتقوم من وضع موضوعات مستنبطة من القرآن الكريم، ومن السنة النبوية، ومن سير الصحابة الكرام، ويعتبر درس البساطة من ضمن الدروس والموضوعات التي تحتويها مادة لغتي الخالدة، كما وتعرف البساطة على أنها عبارة عن أخذ كافة امور الدنيا على اساس انها فانية، وان كل شيء سوف ينقضي، فلا داعي للكلفة والتكبر والتباهي، ويعد استفسار نص البساطة لغتي الخالدة مكتوب، من ضمن الاسئلة التابعة لمادة لغتي الخالدة، والتالي نص البساطة لغتي الخالدة مكتوب:

نص البساطة لغتي الخالدة مكتوب

يعتبر القرآن الكريم، والسنة النبوية خيرُ منهاج قد يسير عليه الشخص، ونهاية طريقه السعادة في الدنيا، وكذلك السعادة في الاخرة، ويحتوي منهج القرآن الكريم، والسنة النبوية على العديد من  الأخلاق الحميدة ، التي يجب على كل مسلم التحلي بها، ومن ضمن ذهذه الصفات هو البساطة، حيث يوجد بأكثر من موضغ بكلاً من القرآن الكريم، والسنة النبوية بالنهي عن التكبر والتحلي بالتواضع والبساطة، والتالي نص البساطة لغتي الخالدة مكتوب:

  • نص البساطة لغتي الخالدة مكتوب

{ الناس فريقان، والخلق صنفان، صنف يتناول حياته بيسر، وشؤون عيشه بسهولة، وعلاقته مع الناس ببساطة، وصنف يتعشق الترف في المسكن، والمبالغة في المأكل والملبس، والبساطة غالباً تبعد بالمرء عن المشكلات وتجعل أموره أكثر وضوحاً، وتقربه من قلوب الناس، فهو إذا أنفق، فإنفاقه يسير مهما كثرت متطلباته، وإذا أراد مصادقة الأخرين ألقى الأبواب مفتوحه أمامه والناس مقبلين عليه، أما التكلف فيجعل الانسان رهن تفكيره دائم، فهو في شؤون العيش يود أن يظهر للناس بالغ الاناقة مترفا، وتلك تكاليف ترهق الانسان مهما كانت موارده كثيرة، وإذا رغب في مصادقة الاخرين أحجموا عن مخالطته لما يشعرون به من أوهامه، ووساوسه، ومن كثرة تصوراته، وغموض أهدافه، مما يجعلهم يظنون فيه التعالي، وقد لا يكون متعالياً، ولكن تكيبه الخلقي، وسماته العامة تشي بذلك، ولأجل هذا ينفرون منه ويتحاشون مجلسه، نعم إن الحاية المترفة مليئة بالتكلف، وحياة العصر الراهن مترفة، سواء في اللباس أو الزي، أو الشعور، ونحن لا يمكننا أن نشذ عن العيش، أو نتخذ لنا أنفاقاً في الأرض نهرب فيها من تعقيداتها، ولكن علينا أن نحاول تبسيطها ما أمكن، وأن نتذكر أن التكلف والترف، يؤديان إلى التبذير والإسراف، وهو ما نهينا عنه ودعينا إلى تجنبه، وفي نفس الوقت، إذا كان التجمل لا يبلغ حد التأنق المفرط، فهو الزينة الطيبة التي أباحها الله لعباده، وحض عليها، قال تعالى: {يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ، قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}

كما يعتبر نص البساطة من النصوص التي تُدرس بطريقة الاستماع لتعلم الطلبة الكتابة الاملائية بطريقة مفيدة، وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية الرد على استفسار نص البساطة لغتي الخالدة مكتوب.