حقيقة وتفاصيل وفاة كمال شداد، تناقل الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة كمال شداد، حيث ان كمال شداد اسم مرموق في عالم الكرة السودانية، فهو رئيس “الاتحاد السوداني لكرة القدم”، حيث شغل كمال شداد هذا المنصب منذ عان 2017م، ويشهد له الجميع بكفاءته وخبرته وتطلعاته الكبيرة للرقي بالكرة السودانية، ولكن هذا الخبر الذي شاع وانتشر بشكل واسع مجرد شائعة، حيث اكدت العديد من المصادر السودانية ان الامر برمته مجرد شائعة اطلقها أصحاب القلوب المريضة على حد وصفهم، وأكدت هذه المصادر ان الدكتور كمال شداد بصحة جيدة جداً، ولم يتعرض لوعكة صحية أدت لوفاته اطلاقاً، والخبر مجرد إشاعة لا صلة بها بالحقيقة، ويجب التأكيد عليها والتعامل معها بشكل جدي، حيث لا يجوز لأي احد ان يطلق مثل هذه الاشاعات، ومن خلال مقالنا سنقوم بتوضيح حقيقة وتفاصيل وفاة كمال شداد.

حقيقة وفاة كمال شداد

الدكتور كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم، من خير الأمثلة التي يحتذى بها في السودان، فله الكثير من الإنجازات والمواقف العظيمة، كما كان رجلاً يحب العلم ويسعى له دوماً، ومنصبه لا يقتصر على كونه رئيساً للاتحاد الكروي السوداني، بل هو أيضاً محاضر في الاتحاد الدولي لكرة القدم، والاتحاد الافريقي لكرة القدم، كما ان الدكتور كمال شداد يعمل أستاذ في الفلسفة في جامعة الخرطوم، وهذا منحه شهرة كبيرة جداً في السودان، وما تناقلته الصفحات عن خبر وفاة كمال شداد لا يعد صحيحاً ابدا، فقد اكدت مصادر سودانية ان الدكتور كمال شداد بصحة جيدة، وما تم تناوله في حقيقة وتفاصيل وفاة كمال شداد، مجرد اشاعات لا محل لها من الصحة، ولا تمس الواقع باي صلة، فالدكتور كمال شداد لم يتعرض لوعكة صحية، وهو بصحة جيدة.

من هو كمال شداد ويكيبيديا

لم تكن هذه هي المرة الاولى التي يتعرض لها البروفيسور كمال شداد لشائعات الموت، بل سبق هذه المرة الكثير من المرات التي اطلق فيها الناس شائعات عن وفاة كمال شداد، وكانت اخر مرة تطلق فيها مثل هذه الشائعات في عام 2020، ولكن البروفيسور كمال شداد لا يهتم ايدا بهذه الشائعات، بل يستمر على ركب النجاح والتقدم الذي اعتاد عليه طيلة حياته، فهو رمز للعطاء ومن الشخصيات التي لها مكانة مرموقة جداً في دولة السودان، وقد حصل البروفيسور كمال شداد على درجة دكتوراة من جامعة لندن، وكان قد حصل قبلها على درجة الماجستير من الجامعة التي يعمل مدرس فيها وهي جامعة الخرطوم، وكان البروفيسور كمال شداد يعمل في كثير من المجالات وتولى الكثير من المناصب، وهنا سنتعرف من هو كمال شداد ويكيبيديا:

  • كان يعمل البروفيسور كمال شداد مدرب لعدد من الأندية السودانية.
  • تولى منصب “المدير الفني والإداري للفريق القومي السوداني” بين 1964 و1967.
  • تولى منصب سكرتير ورئيس لجنة التدريب المركزية في “اتحاد كرة القدم السوداني”.
  • رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم.
  • كان عضو في لجنة كرة القدم في أولمبياد لندن عام 2012.
  • عضو في المكتب التنفيذي لاتحاد اللجان الأولمبية الأفريقية.
  • البروفيسور كمال شداد ممثل للجان الأولمبية في المنطقة الخامسة.
  • كان كمال شداد عضو في محكمة التحكيم الرياضية الدولية في سويسرا عام 2002.
  • صحفي رياضي في عدة صحف منها:
    • جريدة الزمان.
    • جريدة الأيام.
    • صحيفة الصحافة.
    • الأيام.
    • الرأي العام.
    • المتفرج.

انتشار خبر وفاة كمال شداد اربك الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، الامر الذي دفعهم جميعاً للبحث عن حقيقة وتفاصيل وفاة كمال شداد، وقد وجدنا خلال بحثنا عن حقيقة وتفاصيل وفاة كمال شداد، ان الامر برمته مجرد شائعة، كما ان هذا الامر لم يكن لأول مرة، بل تعدد لأكثر من مرة، واخر مرة تعرض فيها البروفيسور كمال شداد لشائعة موته كانت في العام السابق، والدكتور كمال شداد من الأمثلة الحية على العطاء والتفاني في العمل والاجتهاد.