الدليل على عفو الله عن عباده، تعتبر مادة الدراسات الاسلامية، من أكثر المواد الدراسية أهمية للطللبة، وذلك لأنها تحمل في طياتها فائدتين، الفائدة الأولى والأهم، هي حجم التغير الذي يحدث في شخصية الطالب في حين تعلم، أصول الدين والسنة في طريقة صحيحة، وتطبيقها في حياته اليومية، وهذه تعد تذكرة للهناء في الدنيا، والفوز بالأخرة ونعيمها، والفائدة الثانية هي فائدة علمية، كما ويعد من أسماء الله تبارك وتعالى الحسنى اسم العفو، كما أن كلمة العفو، في اللغة تعني ترك الشيء، واسم الله العفو شيء يترك في النفس الراحة ويبعث الطمأنينة، ويقصد بالعفو أن يمحي الله سيئات العبد، ويتجاوز جل جلاله عن الزلات التي يقع بها المسلم، والله حينما يعفو، يحمي كافة ذنوب الشخص إن تاب عن ذنبه، ولم يعود إليه مره أخرى، إن الله جل علاه، رحيمٌ رحمن، يحب العبد التائب ويجزيه خير ثواب، كما وأنه الله كريمٌ رزاق يوهب العبد التائب العديد من المسرات المعنوية وتتجلى في كونه مرتاح البال، وقد تكون مادية، تتجلى أيضاً في زيادة أبواب الرزق أمامه، كما وأن الله تبارك وتعالى، يحب العبد المسلم أن يعفو عن أخيه العبد المسلم، ويجزيه ثوابٌ كبير، حيث قال جل علاه في كتابه الكريم: { فمن عفا وأصلح فأجره على الله، إنه لا يحب الظالمين}، ويعتبر سؤال الدليل على عفو الله عن عباده، من ضمن الأسئلة التعليمية التابعة لمادة الدراسات الاسلامية، والتالي اجابة سؤال الدليل على عفو الله عن عباده:

الدليل على عفو الله عن عباده

تعتبر صفة العفو، من صفات الله جل علاه، وهي صفةً تبعث الراحة والسكينة في القلب، وتبعث الطمأنينة في النفس، وأننا نعبد إلهٌ كريم رحيم، والدليل على عفو الله عن عباده، تم معرفته من القرآن الكريم،  واجابة سؤال الدليل على عفو الله عن عباده هي:

  • قال تعالى: {قل ياعبادى الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعآ انه هو الغفور الرحيم}.
  • قال تعالى: { وكان الله عفوا غفورا}.
  • قال تعالى: { هو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن الشيئات ويعلم ما تفعلون}.
  • قال تعالى: {ولقد عفا عنكم}.
  • قال تعالى: {الا من تاب وأمن وعمل عملا صالحا فأؤلئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيمآ}.

كما أن سيدنا محمد صل الله عليه وسلم، كان دائما يردد دعاء، (اللهم إنك عفو تحب العفو فإعف عنا)، وهكذا نكون قد وصلنا ‘إلى نهاية الرد على سؤال الدليل على عفو الله عن عباده.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)