لماذا يزداد سمك بطانة الرحم، يزداد سمك بطانة الرحم في الحالات التي يصبح فيها سمك نسيج بطانة الرحم الداخلي ثخيناً أو سميكاً، ولكي يتم شرح لماذا يزداد سمك بطانة الرحم لابد لنا من التعرف على كافة طبقات الرحم الموجود في الاعضاء التناسلية للأنثى في الانسان، حيث ان الرحم في الجهاز التناسلي الانثوي يكون على شكل ثمرة الإجاص ويتواجد في منطقة الحوض خلف المثانة البولية وأمام الستقيم، فالرحم ذو أهمية كبيرة كونه الجزء المسؤول عن التناسل في جسم المرأة حيث تحدث فيه عملية اخصاب البويضة وثم حملها داخل الرحم لينتهي بالولادة التي يقوم بها الرحم،كما أنه يتضمن حدوث فترة الحيض عند النساء، وسنجيب في سطور مقالنا عن لماذا يزداد سمك بطانة الرحم؟.

تشريح الرحم

يقسم الرحم في جسم الانثى الى ثلاثة أقسام رئيسية وهي : عنق الرحم وجسم الرحم وقاع الرحم، كما ان الرحم يتكون من طبقات ثلاثة وهي كما يلي :

  1. الطبقة الداخلية: وهي الطبقة الاكثر حيوية في الرحم حيث انها تتخصص في الوظائف التناسلية وحدوث الدورة الشهرية، والتغيرات الهرمونية التي تنتج عن طريق المبايض.
  2. الطبقة المتوسطة: وهي عبارة عن طبقة عضلية تتكون بشكل أساسي من عضلة ملساء، كما انها تتضمن معظم حجم الرحم، ويطلق عليها اسم عضلة الرحم.
  3. الطبقة الخارجية:  طبقة خارجية رقيقة جداً عبارة عن خلايا من النسيج الطلائي الذي يقوم بتغليف الرحم من الخارج.

سمك بطانة الرحم

خلال مراحل حياة النساء تتراوح نسبة سمك بطانة الرحم ما بين الزيادة فيها والنقصان، فهي في فترة الدورة الشهرية تكون أقل سمكاً من الفترة التي لا تكون فيها الدورة الشهرية، وحدد علماء الاحياء سمك بطانة الرحم بحوالي 2 الى 4 مليمتر، والتي قد تزادا في بعض الاحيان لتصل من 5 الى 7 مليمتر، وهي الفترة التي تأتي بعد انتهاء فترة الحيض وبدأ فترة الاباضة عند النساء، حيث يصل سمك بطانة الرحم في حالة الاباضة الى 11 مليمتر، بينما يصل سمكها الى 16 مليمتر في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية وهي الفترة التي يكون فيها الرحم مهيأ بشكل تام لحدوث فرصة الاخصاب والحمل عند النساء، وبعد حدوث الحمل في الرحم يتزايد سمك بطانة الرحم بشكل مستمر مع كافة مراحل نمو الجنين وصولاً الى مرحلة الولادة.

لماذا يزداد سمك بطانة الرحم

بناءاً على الابحاث العلمية التي أجريت في هذا الصدد وجد بأن هرمون الاستروجين يشكل العامل الرئيسي في زيادة سمك بطانة الرحم في حال زيادته في الجسم، كما ان قلة تواجد هرمون البروجسترون تعمل هي الاخرى على حدوث زيادة في سمك بطانة الرحم، وترجع الاسباب في ذلك الى السمنة المفرطة لدى بعض الناساء، واستخدام الادوية التي تمتلك دور مشابه لدور الاستروجين، وكذلك الاستخدام المفرط للاستروجين من قبل النساء الواتي لم يقمن بعملية استئصال الرحم، ففي هذه الحالات يحدث ارتفاع ملحوظ في هرمون الاستروجين يتصاحب مع قللة نسبة هرمون البروجسترون، وهو حالة مشابهة تماماً لحالات انقطاع الطمث أو ما يطلق عليها بسن اليأس التي تحدث عند النساء فوق عمر الـ 45 سنة او بعدها، كما ان هنالك العديد من الاسباب التي قد تؤدي الى زيادة سمك بطانة الرحم عند المرأة والتي من أهمها ما يلي:

  1. ان تكون المرأة من العرق الابيض.
  2. ظهور فترة الحيض عند المرأة في سن مبكرة.
  3. أن تكون مصاحبة لحالات السمنة المفرطة والتدخين.
  4. في حال وجود حمل الحمل.
  5. وجود العامل الوراثي للاصابة ببعض الامراض، مثل: مرضالسكري، وأمراض المرارة، ومرض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، وأمراض فرط نشاط او كسل الغدة الدرقية.
  6. أن تكون السيدة قد تجازوت سن 35.
  7. تواجد تاريخ عائلي وراثي للإصابة بأحد الامراض التالية: سرطان المبيض، أو أمراض القولون، أو أمراض الرحم.
  8. التأخر في الوصول إلى مرحلة سن اليأس.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)