الايات الكونيه تدل على، عبر القرآن الكريم عن قدرة الله الواسعة في الكون، فالكثير من الآيات القرآنية جعلتنا نجوب السماء والأرض بما احتوته من تفسير لكيفية خلقها وسبب خلقها وغيرها، وبالتالي نجد بأن الله تعالى كشف لنا اسرار التكوين والخلق لنهتدي إليه وحده لا شريك له، كما يبين الله تعالى لنا عظيم نعمه التي أنعم بها علينا في الارض، وذلك لنشكره ونحمده ونعبده على سائر نعمه، وفي مقالتنا التالية سوف نقوم بالإجابة على السؤال الايات الكونيه تدل على.

آيات الله في الكون

لفت الله لنا أنظارنا لعظيم ما خلق وسوى، حيث كثيرا ما ذكرت الآيات القرآنية خلق الله للإنسان، سواء في البر أو البحر أو الجو، وفي ذلك يقول الله تعالى: (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)، وذكر الله تعالى أيضا أنه قد خلق لنا ما نأكل وما نشرب وأنه هو تعالى وحده القادر على احياء الميت بعد موته وفي ذلك يقول الله تعالى: (إن الله فالق الحب والنوى يخرج الحي من الميت ومخرج الميت من الحي ذلكم الله فأنَّى تؤفكون – فالق الإصباح وجعل اليل سكناً والشمس والقمر حسباناً ذلك تقدير العزيز العليم (لذلك يجب علينا أن نتأمل ما خلق الله تعالى وما أبدع ولا نعبد أحدا سواه جل وعلا.

الايات الكونيه تدل على

تدل الآيات الكونية على العديد من الأمور منها:

  • الوحدانية: فالقرآن الكريم استدل على أن الله واحد لا سواه وذلك في قوله تعالى: (وإلهكم إله واحد لا اله الا هو الرحمن الرحيم، إن في خلق السماوات والارض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دآبة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون)، فجميع الاشياء التي بثها الله تعالى تدل على أنه واحد، فلا يأتي بمثل ما جاء به أحد غيره، كما أنها صنعها وأحكم صنعها ضمن نظام واتساق معين، وذلك لا يدل إلا ان صانعها واحد.
  • أحقية الله تعالى للعبادة: فتدل الآيات الكونية على أن الله تعالى هو الوحيد الأحق بالعبادة ممن سواه، وفي ذلك يقول الله تعالى: (يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون، الذي جعل لكم الارض فراشا والسماء بناء وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون).
  • قدرة الله تعالى: فذكر الله في بعض الآيات الكونية لكيفية خلقه للسحاب والمطر والرعد والبرق والظلمات، يدل على قدرته العظيمة في هذا الكون الكبير، فالله تعالى يقول: (فانظر إلى آثار رحمت الله كيف يحي الارض بعد موتها إن ذلك لمحي الموتى أنه على كل شيء قدير).
  • البعث: فهناك العديد من الآيات الكونية التي تدل على الحشر والبعث، ففي بعض الايات ذكر الله تعالى الشجر والاقلام والسماوات والارض لتكون دليلا على أن البعث ما هو الا كنفس واحدة.
  • صدق القرآن الكريم: فالكثير من الآيات جاءت لتثبت صدق القرآن.

وبهذا نكون بينا الاجابة على السؤال الايات الكونيه تدل على، كما وضحنا الدليل من القرآن الكريم عليها.