من لقي النبي مؤمنا به ومات على ذلك، يعد السؤال التعليمي الذي تم ذكره في السطور الأولى من ضمن الأسئلة التعليمية التي يتساءله كثير من الطلبة أو غيرهم من أفراد هذه العالم، فهو من ضمن الأسئلة التي يتم تواجدها في مساق الدراسات الإسلامية، حيث يمكن تعريف النبي هو واحد من عباد الله سبحانه وتعالى حيث أن الله يختارهم ويصطفيهم من أجل تأدية الأمانة وتبليغ الرسالة التي بعثهم الله سبحانه وتعالى من أجلها، وهي نشر الدعوة الإسلامية وتوحيد الله والعمل على إخراج الناس من الظلمات إلى النور وهدايتهم إلى الطريق القويم الصحيح، وبهذا سوف نوافيكم بكافة التفاصيل التي تتعلق بالإجابة على السؤال الذي تم طرحه في بداية المقال وهو من لقي النبي مؤمنا به ومات على ذلك ؟

اكتب المصطلح من لقي النبي مؤمناً به ومات على ذلك

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز :”لكن الرسول والذين آمنوا معه جاهدوا بأموالهم وأنفسهم وأولئك لهم الخيرات وأولئك هم المفلحون أعد الله لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ذلك الفوز العظيم”، حيث تعددت وتباينت أقوال العلماء حول تعريف الصحابي، ولكن هناك مفهوم تم الاتفاق عليه من قبل العلماء والفقهاء وهو كل من لقي النبي صلى الله عليه وسلم في حياته مؤمنًا به، ومات على الإسلام، وبهذا سوف نجيب في هذه السطور على السؤال الذي تم طرحه في بداية المقال وهو :

  • من هو لقي النبي مؤمناً به ومات على ذلك (الصحابي).