لماذا تختلف درجه الحراره على سطح عطارد كثيرا بين النهار والليل، وهو ضمن مجموعة الكواكب الشمسية، ويتميز بأنه أقرب الكواكب إلى الشمس، ويظهر ويختفي سريعاً في صباحه ومساءه، وقد يتساءل البعض هل يمكن رؤية كوكب عطارد من الأرض نظراً لأنه اقرب الكواكب إلى الشمس، وقد أجاب علماء الفلك عن ذلك، فقالوا: انه لا يمكن رؤية عطارد من الأرض لأن لا يظهر إلا بنسبة قليلة في السنة تصل إلى عدة أيام فقط، وبالتالي لا يشرق فوق الأفق مما يؤدي إلى عدم رؤيته من كوكب الأرض، ويتميز أيضاً باختلاف درجه الحرارة على سطحه كثيرا بين النهار والليل، وهذا ما سنفسره لكم في المقال من خلال السطور القادمة.

كوكب عطارد

هو من الكواكب التي تأخر العلماء في اكتشافها، نظراً لموقعه، واقترابه من الافق الغربي، وهذا يؤدي إلى قيام الغلاف الجوي بامتصاص الضوء المنبعث منه، كذلك يساهم الشفق المبعث منه أثناء غروبه في عدم ظهوره ورؤيته بالشكل الواضح للعلماء، وفي عام 1974م توجهت المركبة الفضائية مارينر إلى سطح الكوكب، وهذا الذي أدى إلى اكتشافه والحصول على أول المعلومات عنه.

لماذا تختلف درجه الحراره على سطح عطارد كثيرا بين النهار والليل

لماذا تختلف درجه الحراره على سطح عطارد كثيرا بين النهار والليل؟

الإجابة الصحيحة:

  • بسبب قربه من الشمس، وعدم وجود غلاف جوي يحيط به.

معلومات عن كوكب عطارد

يوجد الكثير من المعلومات عن كوكب عطارد، والتي اخترنا أن نقدمها لكم في هذه الفقرة، هي كالتالي:

  • يعتبر عطارد أقرب الكواكب إلى الشمس، وبسبب قربه الشديد منها، فإن الشخص المتواجد فوقه سيحترق ويموت.
  • يبعد عطارد عن الشمس مسافة مقدرة حوالي 58 مليون كم.
  • تستغرق دورة عطارد حول الشمس حوالي 87.66 يوماً، بينما تستغرق دورته حول نفسه حوالي 59 من الأيام.
  • تبلغ حرارة سطح عطارد في النهار 370 درجة مئوية، بينما في الليل تنخفض درجة الحرارة إلى 150 درجة تحت الصفر، وهذا يؤدي إلى  الاختلاف الكبير لـ درجه الحراره على سطحه بين النهار والليل
  • لا يحتوي كوكب عطارد على غلاف جوي، فهو نادر جداً باستثناء نسب قليلة من الهيدروجين والهيليوم.
  • يعتبر من الكواكب الصخرية، ويحتوي سطحه على الفوهات البركانية الواضحة، وسلاسل جبلية، وفي بعض الأحيان نجد امتلاكه للسهول الواسعة، حيث أنه يشبه كثيراً سطح القمر.
  • يمتاز كوكب عطارد بإرتفاع كثافته بنسبة 5.4 غرام/ سنتمتر مكعب، لذلك يعتقد العلماء أن باطن الكوكب يتكون من الحديد، بينما يكسو خارجه قشرة من السيليكا.