الفعل المضارع يأتي صحيح الآخر ، ولا يأتي معتلاً، الفعل المضارع له الكثير من الحالات الاعرابية، فهو اما يكون مرفوعاً او منصوباً او مجزوماً، ويكون مبنياً اذا ارتبط به نون النسوة أو نون التوكيد، كما ان الفعل المضارع المرفوع هو الفعل الذي لا يسبقه ناب او جازم، ويكون الفعل المضارع مرفوعاً بالضمة الظاهرة اذا كان صحيح الاخر، أو الضمة المقدرة اذا كان معتل الاخر سواء قدرت هذه الضمة للاستثقال أو التعذر، وثبوت النون اذا كان من الفعل المضارع من الأفعال الخمسة، ويكون الفعل المضارع منصوب اذا سبقه حرف من حروف النصب وهي أن، لن، كي، حيث ينصب الفعل المضارع اما بالفتحة الظاهرة وهذا ان كان صحيح الاخر، او الفتحة المقدرة اذا كان الفعل المضارع معتل الاخر، او حذف النون وهذا ان كان الفعل المضارع من الأفعال الخمسة، اما جزم الفعل المضارع يكون اذا سبق الفعل المضارع حرف من حروف الجزم، الا وهي لم، لا، لما، ويجزم الفعل المضارع بالسكون ان كان صحيح الاخر، او حذف حرف العلة ان كان معتل الاخر، او حذف النون ان كان من الأفعال الخمسة، ومن خلال مقالنا سنبين صحة او خطأ العبارة الفعل المضارع يأتي صحيح الآخر ، ولا يأتي معتلاً.

الفعل المضارع يأتي صحيح الآخر ، ولا يأتي معتلاً؟

تناولنا في المقدمة أن الفعل المضارع يكون في اربع حالات اعرابية، فهو اما يكون مرفوع او منصوب او مجزوم أو مبني، وفي كلا الحالات قمنا بتوضيح الحركات الاعرابية والتي وجدنا من خلالها ان الفعل المضارع يرفع بالضمة الظاهرة ان كان صحيح الاخر، والضمة المقدرة ان كان معتل الاخر، وكذلك في النصب، ان كان صحيح الاخر ينصب بالفتحة الظاهرة، وان كان معتل الاخر ينصب بالفتحة المقدرة، اما الجزم يكون بالسكون ان كان الفعل المضارع صحيح الاخر، أما لو كان معتل فيجزم بحذف حرف العلة، وكل هذه الأمور تؤكد خطأ العبارة التي بين أيدينا، اي ان اجابة السؤال كالتالي:

  • الفعل المضارع يأتي صحيح الآخر ، ولا يأتي معتلاً؟
  • عبارة خاطئة.

وهكذا نكون قد اثبتنا ان العبارة “الفعل المضارع يأتي صحيح الآخر ، ولا يأتي معتلاً”، عبارة خاطئة، حيث يكون الفعل المضارع اما صحيح الاخر او معتل الاخر، وان كان صحيح الاخر يرفع بالضمة الظاهرة وينصب بالفتحة الظاهرة ويجزم بالسكون، أما لو كان معتل الاخر فيرفع بالضمة المقدرة، وينصب بالفتحة المقدرة ويجزم بحذف حرف العلة.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)