يمكن للأجسام المتصادمة أن تلتصق ببعضها بعد التصادم وتتحرك معا، التصادم في علم الفيزياء هو عبارة عن تلامس جسمان او اكثر من ذلك مع بعضها البعض، حيث من المعروف بأن التصادم يقسم الى نوعان اساسيان سنتطرق الى شرحهما خلال سطور هذا المقال، حيث تم تقسم التصادم على حسب قانون ما يعرف بقانون الزخم، كما ان قانون انخفاض طاقة الحركة ينص على ان مجموع طاقة حركة الاجسام قبل التصادم يكون مساوي لمجموع زخم هذه الاجسام من بعد حدوث التصادم بينها، ومثال عليها هو ما يحدث في لعبة البلياردو عندما تتصادم كرات البلياردو فتسري عليها القوانين السابقة الذكر ، ونلاحظ في اللعبه ان الكورات لاتنكسر او تخدش بينما في حوادث تصادم السيارات تتعرض السيارات الى أذى كبير يلحق بهياكل السيارات وبالاشخاص الذين بداخلها وهو مثال واضح على التصادم الغير مرن، وسنعرف في سطورنا المقبلة مدى صحة العبارة يمكن للأجسام المتصادمة أن تلتصق ببعضها بعد التصادم وتتحرك معا.

أنواع التصادمات

-1 التصادم الغير مرن: في هذا النوع من التصادم يتم الاحتفاظ بالزخم الخاص بالاجسام ولكن الطاقة الحركية لا يحتفظ بها في التصادم بل يتم فقدانها، ومثال عليه هو ما ذكرناه سابقاً حول اصتدام كرات البلياردو ببعضها البعض، حيث انه ندما تصطدم الكرات ببعضها يتم فقد بعض من الطاقة الحركية للكرات ويصبح قانون الزخم هو القانون الوحيد الذي يمكننا تطبيقه في هذه الحالة.

2– التصادم الغير مرن بشكل تام: يحدث في هذا التصادم اندماج تام بين الجسمان المتصادمان بحيث يصبحان جسم ذو كتله واحدة، بحيث لا يتم الاحتفاظ بالطاقة الحركية ولكن يحتفظ بالزخم في التصادم.

  • السؤال هو يمكن للأجسام المتصادمة أن تلتصق ببعضها بعد التصادم وتتحرك معا، صواب أو خطأ؟
  • الاجابة هي صواب.

في حال قام شخص بضرب كرة التنس الى حائط وارتدت اليه يكون هذا مثال واضح على التصادم المرن، فمن خلال التصادم المرن قد يحدث بين جسم مرن وجسم آخر صلب أو بين جسمان مرنان، بحيث يكون كل من الزخم والطاقة الحركية قبل وبعد التصادم متساويان.