بين الاثار المترتبة على وجود المنافقين في المجتمع، يعتبر النفاق هو من ضمن الصفات السيئة، والتي حذر الله عز وجل منها في الكثير من آيات القرآن الكريم، حيث أن النفاق هو عبارة عن إظهار الإنسان خلاف ما يُبطن، وهي تعبتر من الصفات الخطيرة على الفرد والمجتمع، لما لها من آثار سلبية على الاثنين، وقسم الله عز وجل الناس في القرآن الكريم إلى أكثر من فئة، وهم فئة المؤمنين، وفئة الكافرين، وفئة المنافقين، وقد تحدث الله عز وجل في آيات القرآن الكريم عن صفات كل من هذه الفئات، وكانت فئة المنافقين هم أخطر الفئات على المجتمع، كونهم يظهروا خلاف ما يبطنوا، وهنا نرغب خلال حديثنا عن المنافقين أن نضع لكم أحد الأسئلة التعليمية الذي قد جاء في كتاب التفسير للصف الثاني ثانوي الفصل الدراسي الثاني، حيث كان السؤال هو بين الاثار المترتبة على وجود المنافقين في المجتمع؟

بالتعاون مع زملائك بين الاثار المترتبة على وجود المنافقين في المجتمع

كما ذكرنا في بداية المقال أن الله عز وجل قد صنف الناس في القرآن الكريم إلى ثلاث فئات، وهم المنافقين، والكافرين، والمؤمنين، ويتم تعريف المنافقين بأنهم هم الفئة من الناس والذي يظهروا الإسلام، ويخفوا في الباطن الكفر والحقد، حيث ان المنافق يعتبر الشخص الذي يتردد ما بين الإسلام والكفر، حيث إن كانت الغلبة للمسلمين فقد كانوا معهم، ولكن أن كانت الغلبة للكافرين فقد كانوا معهم، وخلال الحديث عن المنافقين، نعود للسؤال التعليمي الذي طرحناهُ في بداية المقال، حيث كان السؤال هو بين الاثار المترتبة على وجود المنافقين في المجتمع، وسوف نتعرف على الإجابة الصحيحة له فيما يأتي.

والإجابة الصحيحة لسؤال بين الاثار المترتبة على وجود المنافقين في المجتمع كانت هي عبارة عن ما يأتي:

  • ينتشر فيه الخداع والكذب والخيانة، وعدم الأمانة، وإفساد العلاقة بين الناس، وانتشار الكراهية والبغضاء.