اذا اراد المصلي أن يصلي فماذا يفعل في البداية، الصلاة عمود الدين والركن الثاني م نأركان الإسلام، وهي عبارة عن خمسة فرائض فرضها الله سبحانه وتعالى على عباده المسلمون،متمثلة بصلاة الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، وقد جاء النبي صل الله عليه ووسلم ليوضح لنا كيفية أداء الصلاة من بدايتها لختامها، وهي أركان الصلاة والتي لا تجب ولا تصح الصلاة و بدونها، ومن هذا المنطلق سنجيب على  السؤال الذي ينص على: اذا اراد المصلي أن يصلي فماذا يفعل في البداية؟.

اذا اراد المصلي ان يصلي فماذا يفعل في البدايه

اذا اراد المصلي ان يصلي فماذا يفعل في البدايه،هو سؤال يستفسر عنه الراغبين في تعلم الصلاة ، فالنبي عليه الصلاة والسلام وضح لنا أركان الصلاة، ونحن كمسلمون علينا اتباع نهج النبي محمد صل الله عليه وسلم، والعمنل بسنته كما جاءت،  فقد حضر الصحابة والتابعين رضوان الله عليه كيفية اداء الصلاة التي كان يقوم بها النبي صل الله عليه وسلم، وتم نقل الأمر للتابعين ومن ثم لأتباع التابعين حتى وصلت لنا، ومن هنا اذا اراد المصلي أن يصلي فماذا يفعل في البداية؟ على المصلي عقد نية الوضوء من أجل الصلاة ومن ثم الوضوء بالطريقة الصحيحة والخطوات التي تم تناقلها عن الرسول وعن الصحابة رضوان الله  عليهم، ومن ثم التوجه إلى القبلة، و والتكبير بقول الله أكبر ومن ثم بدء الصلاة بأركانها المعروفة .

إجابة السؤال اذا اراد المصلي ان يصلي فماذا يفعل في البدايه

اذا اراد المصلي أن يصلي فماذا يفعل في البداية، اهم النقاط التي على المرء البدء بها بعد عقد نية الوضوء والصلاة هو الوضوء بالطريقة الصحية التي تم تناقلها عن صحابة رسول الله رضوان الله عليه، حيث يعتبر الوضوء من الأمور المهمة، وهي ركن أساسي للصلاة، ولا تصح الصلاة بدونه، كون أن الصلاة تحتاج إلى طهارة، والوضوء هو طهارة للمرء، وبعد الوضوء التوجه إلى قبلة الكعبة ومن ثم التكبير لبدء الصلاة..

ومن هنا نجيب عن السؤال التعليمي الذي ينص على: اذا اراد المصلي ان يصلي فماذا يفعل في البدايه ؟

  • الإجابة الصحيحة للسؤال هي : الوضوء والنية واستقبال القبلة ومن ثم التكبير.