اي انواع المناظير الفلكيه يمكن استعماله ليلا ونهارا وفي الظروف السيئه،سؤال كثر طرحه من قبل الطلاب عبر محركات البحث، فالمناظير الفلكية هي عبارة عن أدوات ومعدات آلية حديثة التطوير من أجل اترصد والمراقبة للأحداث الكونية الحاصلة في الفضاء، والنظر إلى الأقمار الصناعية والكواكب والنجوم، لم يقتصر استخدام المناظير الفلكية على علماء الفضاء|، بل توسع ليشمل علم المناخ وعلم الفلك وعلم الفضاء، ولكافة الراغبين في الاطلاع والنظر على ما يجول في الفضاء يمكنهم استخدامه، وقد تعددت و اختلفت أنواع المناظير الفلكية وذلك نظرا للأهداف المصنعة من أجلها، ومن خلال مقالتنا سنتعرف على الإجابة الصحيحة من بين الخيارات للعبارة التي تنص على: اي انواع المناظير الفلكيه يمكن استعماله ليلا ونهارا وفي الظروف السيئه؟

المناظير الفلكية

المناظير الفلكية استخدمت من قبل علماء الفلك والمناخ والفضاء من أجل مراقبة الاحداث الكونية ومراقبة تحركات الكواكب في الفضاء إضافة لاستخدامها من أهداف اخرى صنعت لأجلها، ومن هذا المنطلق فيد تعددت أنواع المناظير الفلكية نظرا للاختلاف الحاصلة في تركبيها والأسباب التي صنعت من اجلها، ومن خلال ما يلي من السطور سنتعرف على انواع المناظير الفلكية لإضافة لنبذة مختصرة لكل منها، وهي كما يلي:

  • المناظير الفضائية:  مجموعة من  المراصد الفلكية والتلسكوبات المتواجدة في الجزء الخارجي من الفضاء والغالبية منها يدور حول الأرض.
  • المناظير الارضية: هي عبارة عن منظير فلكية تتواجد على سطح الأرض يتم من خلالها الترقب والرصد في اجزواؤ الراديو و ألوان الطيف وموجاته، حيث يحافظ على اجزائها من الحساسية من خلال وضعها فب قباب.
  • المناظير المحمولة جوا:  ما ميز المناظير المحمولة جوا عن غيرها في كونها تحمل فوق المنشآت الأرضية، حيث يمكنها نشر المعدات و العمل على إصلاحها في أوقات أقل وتكلفة أقل وبسرعة عالية.
  • المناظير الراديوية:  هي عبارة عن مجموعة من التلسكوبات اللاسلكية التي يتم العمل على استخدامها من قبل علماء الفلك في مجالات  علم الفلك الراديوي، حيث يتم استخدمها من أجل  المراقبة الكونية من خلال الجزء الراديوي من الطيف الكهرومغناطيسي.

اي انواع المناظير الفلكيه يمكن استعماله ليلا ونهارا وفي الظروف السيئه؟

سنتعرف من خلال هذه الفقرة على إجابة العبارة التي تنص على:اي انواع المناظير الفلكيه يمكن استعماله ليلا ونهارا وفي الظروف السيئه؟

الإجابة الصحيحة هي: المظار الفلكي الراديوي.