الفرق بين الافاعي والثعابين، تعتبر كل من الأفاعي والثعابين ضمن مجموعة الزواحف من المملكة الحيوانية، حيث تشترك الأفاعي والثعابين في وجود عمود فقاري في أجسامها وتحديداً من الناحية الظهرية للجسم، وتتميز باستخدامها البيوض وسيلة للتكاثر، عدا عن أنها لا تمتلك أطراف للحركة فتبدو وكأنها تزحف ومن هنا جاءت تسميتها بالزواحف، كما أنها تُعتبر من ذوات الدم البارد حيث لا تتأثر بدرجة حرارة الوسط المحيط بها، وتلجأ هذه الأنواع من الزواحف إلى البيات الشتوي في فصل الشتاء، وضح الفرق بين الافاعي والثعابين.

وضح الفرق بين الافاعي والثعابين

يظهر الفرق بين الأفاعي والثعابين في عدد من النقاط التي يمكن حصرها فيما يلي:

  • الثعبان والأفعى من الزواحف، حيث يكون الثعبان طويل ورفيع، ويعتبر الثعبان أفعى، وليس العكس.
  • يندرج الثعبان ضمن فصيلة الأفاعي، حيث تتميز كافة الأفاعي بأنها سامة، لكن الثعابين بعضها سام وبعضها غير سام.
  • تختلف الأفعى عن الثعبان في أن رأسها صغير بالمقارنة مع الثعبان، عدا عن كون رأسها مدببة الزوايا، بينما يكون رأس الثعبان مثلث الشكل.
  • تتميز الأفاعي بوجود أنياب متحركة لها على عكس الثعابين التي تمتلك أنياب ثابتة وغير متحركة، فالأفعى عند انثناءها وإغلاقها الفم تبدو الأنياب ظاهرة وبارزة.
  • تبدو أجسام الأفاعي رفيعة كالثعابين لكنها تكون ممتلئة قليلاً مقارنة بالثعابين، لذا تظهر الأفاعي قصيرة.
  • تتميز أجسام الثعابين بأنها رفيعة وطويلة، بالإضافة إلى وجود عدد من سلالات الأفاعي التي لها حفرة في منتصف الأنف والعين، بينما الحية ليست ضخمة كما الأفعى والثعبان.
  • يختلف تأثير سم الأفعى عن سم الثعبان، حيث أن سم الأفاعي أكثر خطورة من سم الثعابين، وذلك لأن سم الأفعى يدمر الجهاز الهضمي للإنسان وقد يُسبب الموت، بينما سم الثعبان يهاجم الجهاز العصبي للإنسان وقد يسبب تلف وتدمير العضلات، وفي بعض الحالات يؤدي سم الثعبان إلى حدوث شلل نصفي أو كامل في الجسم عندما يلدغ الثعبان جسم الإنسان في موضع ما.

الفرق بين الافاعي والثعابين، هناك بعض الاختلافات والفروق الواضحة بين الأفاعي والثعابين من حيث شكل أجسام الخارجي وتأثير سمومها، بالإضافة إلى وجود الأنياب من عدمها.