ماذا يعني تعويم العملة، من المفاهيم التي انتشرت بشكل كبير في كثير من البلدان في الآونة الأخيرة، وهذا الامر دفع الكثير من الأشخاص للتساؤل حول معنى تعويم العملة، ويمكن القول في موضوع تعويم العملة انها الطريقة التي تمسكت بها الدول لحماية اقتصادها من الانهيار، حيث تكمن فكرة تعويم العملة على ان يكون سعر الصرف في الدولة محرر، ولا يوجد اي تدخلات حكومية في تحديد هذا السعر، اي لا يد للحكومة القائمة في اي دولة بسعر الصرف في هذه الدولة، كما ان المصرف المركزي لا يتدخل في تحديد سعر الصرف، والطريقة التي يقوم بها تعويم العملة هي الافراز التلقائي للعملات في السوق الخاص بهذه العملات، حيث يتم الافراز وفقاً للعرض والطلب، وكلا هاتين الطريقتين يتم بهما تحديد سعر صرف العملة الخاصة بالبلد مقارنة بالعملات الاجنبية التي سيتم صرف العملة الوطنية لها، والصرف العائم لا يثبت على سعر معين، بل هو في حالة تغير مستمر، والتغييرات التي تحل على سعر الصرف العائم تعود وفقاً للتغييرات التي تحل على العرض والطلب في سوق العملات، حتى ان هذه التغييرات لا تكون مدتها كبيرة، بل يمكن ان تتغير الأسعار في نفس اليوم لأكثر من مرة، ومن خلال مقالنا سنوضح بالتفصيل ماذا يعني تعويم العملة.

ماذا يعني تعويم العملة الوطنية

تعويم العملة يطلق عليه اسم سعر الصرف العائم، ويقوم تعويم العملة على رفع يد الحكومة والمصرف المركزي من تحديد سعر صرف العملة، حيث يتم تحديد سعر العملة من خلال سوق العملات الذي يتولى مسؤولية تحديد الأسعار الخاصة بالعملات، والذي له يد كبيرة في التحكم في تحديد سعر العملة الوطنية هو العرض والطلب على العملة الاجنبية، لهذا يتغير سعر العملة الوطنية بناءً على التغير الذي يشهده العرض والطلب الخاص بالعملة الاجنبية، وقد يتغير سعر الصرف العائم، او تعويم العملة تبعاً لظروف اقتصادية أو سياسية في الدولة التي تقضي بنظام تعويم العملة، والعملة التي يتم تطبيق تعويم العملة عليها، يطلق عليها اسم العملة المعومة، ومن المهم ان ننوه على ان تعويم العملة ينقسم لقسمين أساسيين، أولهما تعويم العملة الموجه، والذي يعني التدخل البسيط جداً للدولة في تحديد سعر صرف العملة من خلال المصرف المركزي، كما ان تحديد سعر صرف العملة يكون مبني على أسس سوقية وعلى العرض والطلب المترتب على العملة الاجنبية، وثاني قسم من اقسام تعويم العملة، هو تعويم العملة الخالص، والمعني فيه ان تحديد سعر العملة ليس فيه اي تدخلات حكومية أو تدخلات من المصرف المركزي.

أسباب تعويم العملة

اسباب تعويم العملة تأتي من فوائد التعويم، حيث تقوم الدول التي تتبع نظام تعويم العملة بتقليل قيمة العملة الوطنية الخاصة بها حتى تستطيع الموازنة التجارية والاقتصادية فيها، وحتى تحد من العجز الذي يصيب التجارة والاقتصاد فيها، واذا تتبعنا تاريخ تعويم العملة، سنجد ان أمريكا هي اول من تبعت هذا النظام، وهذا الامر ليس بالأمر الحديث، بل هو من سبعينات القرن الذي مضى، وهنا سنضع لكم أهم اهداف وفوائد وأسباب تعويم العملة:

  • التقليل في سعر العملة الوطنية يمنع تدخل صندوق النقد الدولي في حال حدث اي عجز في الاقتصاد.
  • تقوم الدول بتعويم العملة من أجل المحافظة على الاقتصاد القائم فيها، وهذا الأمر يجعل الدولة تحافظ على اقتصادها من العراقيل التي يتعرض لها الاقتصاد العام في جميع دول العالم، اي يكون للدولة من خلال تعويم العملة استقلال في الاقتصاد.
  • التخلص من الإدارة الدولية لسعر صرف العملة.
  • تجنب تدخلات البنوك المركزية في معادلة الذهب، حيث ان البنوك المركزية كانت في نظام سعر الصرف الثابت تتولى التدخل بشكل كبير في سعر العملة حتى تحافظ على تعادل الذهب.
  • الحد من تأثير الازمات الاقتصادية العالمية في اقتصاد الدولة التي تتبع لنظام تعويم العملة.
  • التخلص من تدخلات البنك المركزي المستمر في تحديد سعر صرف العملة.
  • عدم الحاجة لأي احتياط مالي من العملات الاجنبية.
  • تنمية وتطوير الأسواق الدولية.
  • تبديد القيود التي توضع على تداول العملات الاجنبية.

مخاطر تعويم العملة

المميزات التي يتصف بها نظام السعر الثابت للعملة هي المخاطر والسلبيات التي تترتب على تعويم العملة، حيث ان تعويم العملة على الرغم من ايجابياته الكثيرة ومحافظته على اقتصاد الدول القائمة على هذا النظام، الا ان له مخاطر لا يمكن تخطيها، وهي كالتالي:

  • تخصيص الموارد.
  • ارتفاع سعر صرف العملة مقابل العملات الاخرى.
  • قلة الاستثمارات الخارجية.
  • تأثيرات سلبية كبيرة على حركة الصادرات.
  • ضعف الرقابة المالية الداخلية.
  • العجز في مستوى الميزان التجاري.
  • أسعار صرف عالية التقلب.
  • صعوبة اقامة خطط اقتصادية لمدة طويلة.

ما معنى تعويم الحكومة

التغير الذي يحل على سعر صرف العملة يكون مبني على كثير من التغيرات التي تحدث لأسباب اقتصادية او سياسية، كما يكون هناك تدخل كبير للعرض والطلب على العملات الاجنبية في تحديد سعر صرف العملة، ويكون تعويم العملة مبني على أنظمة مالية مفتوحة، وهذه الأنظمة ليست ثابتة كما في نظام سعر الصرف الثابت، بل تواجه الكثير من التقلبات نتيجة للتغيرات التي تطرا في العرض والطلب، واي زيادة في عرض العملات الاجنبية، يؤدي للتقليل من طلب العملة الوطنية، وهذا الامر يجعل سعر الصرف العائم الخاص بالعملة قليل جداً، وواي زيادة على طلب العملة الاجنبية، يؤدي لتقليل في العرض، وهذا يرفع من سعر الصرف العائم، أما الأسباب التي تؤثر ولو قليلاً في تعويم العملة تتمثل فيما يلي:

  • أسعار الفائدة.
  • التضخم.
  • الاستقرار السياسي.
  • التدفقات التجارية.
  • السياحة.
  • المضاربات.

يواجه الكثير من الأشخاص في مختلف الدول مفهوم تعويم العملة بشكل كبير، نظراً لتطبيق هذا النظام في دول كثيرة من أهمها جمهورية مصر العربية، واذا تساءلنا ماذا يعني تعويم العملة، فنحن نقصد به رفع يد الحكومة والمصرف المركزي من تحديد سعر صرف العملة، حيث يتم تحديد سعر العملة من خلال سوق العملات، بناءً على العرض والطلب على العملات الاجنبية.