تمت بيعة العقبة الثانية في السنة التالية من بيعة العقبة الأولى، تمت بيعة العقبة الأولى في السنة الثانية عشر من الهجرة، عندما جاءت وفود إلى المدينة المنورة لمبايعة الرسول صل الله عليه وسلم في الدولة الاسلامية، فقد كان من بنود بيعة العقبة الأولى أن تكون مكارم الأخلاق هي  أساس العلاقات، فقد قال النبي صل الله عليه وسلم إنما بعت لأتمم مكارم الأخلاق)، وكان الوفد القادم من المدينة المنوّرة مكوّناً من اثنا عشر رجلاً،  وقد كان العداوة بين الأوس والخزرج قد نهاها الإسلام، وكان الرجال القادمين للمدينة من الأوس والخزرج، وقد عاهدوا الرسول على بنود جمة عرف، ومن خلال مقالتنا سنتعرف على صحة أو خطأ العبارة التالية: تمت بيعة العقبة الثانية في السنة التالية من بيعة العقبة الأولى؟

بيعة العقبة الثانية

بعد لقاء الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- بوفد الأوس والخزرج في منطقة العقبة بالقرب من مكّة المكرّمة واتفاقهم معه على مجموعةٍ من البنود، بما سمّي في التاريخ ببيعة العقبة الأولى، قام الرسول عليه السلام بإرسال أحد الصحابة للوفد من أجل تعليمهم وتفقيههم بالدين، ولنشر ، وقد كان موعد العقبة الثانية في العام الثالت عشر للهجرة، حيث بايعوا الرسول عليه الصلاة والسلام مرة أخرى في العقبة وسميت بيعة العقبة الثانية، وهي ما سُمّيت في التاريخ ببيعة العقبة الكبرى، وقد كان عدد الأنصار من الأوس والخزرج الذين شهدوا تلك البيعة كان ثلاثةً وسبعين رجلاً وامرأتان، وهما أمّ عمارة؛ نسيبة بنت كعب المازنيّة وأمّ منيع أسماء بنت عمرو بن عدي رضي الله عنهم جميعاً، وتعتبر هذه البيعة من الأمور العظيمة التي قام بها النبي صل الله عليه وسلم للأنصار، حيث تم الاتفاق على مجموعة من البنود بين الأوس والخزرج والرسول محمد عليه الصلاة والسلام.

تمت بيعة العقبة الثانية في السنة التالية من بيعة العقبة الأولى

ومن هنا نتوصل من أجل أن نعرض لكم  الإجابة الصحيحة للسؤال التعليمي  الذي ينص على:تمت بيعة العقبة الثانية في السنة التالية من بيعة العقبة الأولى

الإجابة الصحيحة للسؤال التعليمي :  لالإجابة المذكورة لدينا صحيحة تماما.

  • بيعة العقبة الأولى كانت في السنة الثانية عشرة من البعثة .
  •  بيعة العقبة الثانية كانت في السنة الثالثة عشرة من البعثة .