قصة مستشفى عرقه المهجور بالرياض، يعتبر مستشفى عرقة المهجور هو من ضمن القصص والروايات التي قد حيرت الكثير من المواطنين في المملكة العربية السعودية، حيث ان مستشفى عرقه المهجور أصبح يدب الرعب والخوف في قلوب أهالي مدينة الرياض، حيث أن هذا المشفى مهجور ومحطم منذ 18 عاماً، وقد سبق ودفعت عليه حكومة المملكة العربية السعودية ما يقارب 700 مليون ريال من أجل تشييده وبنائه، حيث ان هذا المشفى استمر في العمل ما يقارب سبعة أعوام، ويقدم الكثير من الخدمات الصحية لأهالي مدينة الرياض، وذلك منذ بداية عام 1993م، حتى عام 2000، حيث تم إغلاق هذا المشفى دون وجود أسباب واضحة لذلك، ولا زال الكثير من الأفراد في المملكة السعودية والذين يتساءلون عن قصة مستشفى عرقه المهجور بالرياض، وفي هذا المقال سوف نتعرف على كافة التفاصيل حول مستشفى عرقه المهجور بالرياض.

مستشفى عرقه المهجور بالرياض

إن مستشفى عرقه هو المستشفى المهجور والذي يتواجد في في مدينة الرياض، ومن الجدير بالذكر أن بناء هذا المستشفى قد انتهى في العام 1987م، وذلك بعد أن تم بنائه من قبل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق الراحل رفيق الحريري، حيث أن كان الهدف من بناء هذا المستشفى هو التبرع لصالح وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، ولكن يُقال أن هذه الرواية خاطئة، حيث ان وزارة الصحة في المملكة السعودية أكدت أن مستشفى عرقة قد تم إنشائه منذ سنوات كونه يعتبر مستشفى خاص، كما أن هذا المستشفى قد تم استخدامه في العام 1990-1991م كمسكن للعديد من العائلات الكويتية، وذلك في أثناء حدوث الغزو العراقي، ومن ثم تم افتتاح هذا المستشفى وتم تشغيله وذلك من العام 1993م إلى العام 2000م، حيث احتوى مستشفى عرقة على الكثير من العيادات الخارجية، وأقسام العمليات، وتنويم المرضى، كما وأنه تضمن على سكن للطاقم الطبي وطاقم التمريض، ولكن في العام 2001م تم إغلاق هذا المستشفى دون توضيح الأسباب.

اقتحام مستشفى عرقة

قام مئات الشباب من مدينة الرياض باقتحام مستشفى عرقة المجهور في مدينة الرياض، حيث قاموا بإشعال النيران في هذا المبنى، وذلك بناء على إدعاءات منهم بأن مستشفى عرقة يسكنه الجن، حيث ان قصة مستشفى عرقه المهجور بالرياض، كانت رائجة منذ العام 1406م، حيث أن هناك العديد من الناس الذين قالوا بأن المستشفى مسكون بالجن منذ ذلك الوقت، وذلك عندما بدأ أحد رجال الأعمال بتشييد المبنى ليكون صرحاً طبياً مملوكاً، حيث كان ينوي رجل الأعمال من بناء فندق، ولكنه اكتشف أن هذه المنطقة غير صالحة لهذا النوع من الاستثمار، ومن ثم تم اتخاذ هذا المبنى ليكون مستشفى تابع لوزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، وإلى الآن تم إغلاق هذا المستشفى ولم يتم الإعلان من أي جهة سواء كانت حكومية أو غير حكومية من إعداد خطط من أجل الاستفادة من ذلك المبنى، ولم يتم إحداث أي تغيير على ذلك المبنى إلى هذا اليوم، وتزايد الشائعات بأن عدم النية لافتتاح هذا المستشفى يعود إلى وجود الجن به.

قصة مستشفى عرقه المهجور بالرياض، كانت ولا زالت قصة مستشفى عرقه المهجور هي من القصص التي يكثر الحديث عنها من قبل أبناء دولة المملكة العربية السعودية، حيث انها تعتبر من الأمور التي حيرت الكثيرون، وذلك لأن أسباب إغلاق هذه المستشفى كانت غير واضحة، على الرغم من أنها كانت قائمة وتقدم العديد من الخدمات الصحية لأبناء المملكة العربية السعودية، والآن أصبحت من القصص التي تحبس أنفاس الكثيرون عند الحديث عنها.