اكتب موضوعا عن احد الاخلاق الكريمه وفضله واوصي زملائي بالتحلي به ثم اقرؤه امام صفي، بحيث أن الموضوع لا يقل عن ثلاثة أسطر، يجب علينا أن نكون دُعاة لمكارم الأخلاق، وحث الآخرين على التخلق بالأخلاق الحميدة والصفات الحسنة والقيم النبيلة، وأن نكون قدوة حسنة لغيرنا سواء كان ذلك في المدرسة أو في الحي أو في السوق أو في البيت أو في أي مكان كان، يجب أن نكون مثال يُحتذى به في الأخلاق كما كان النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- فقد قال تعالى: ” لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر” في هذا السياق يطرح كتاب لغتي الخالدة سؤال اكتب موضوعا عن احد الاخلاق الكريمه وفضله واوصي زملائي بالتحلي به ثم اقرؤه امام صفي، من المقرر للفصل الدراسي الثاني.

اكتب موضوعا عن احد الاخلاق الكريمه وفضله واوصي زملائي بالتحلي به ثم اقرؤه امام صفي

يعتبر خلق الرحمة من الأخلاق الكريمة التي دعا إليها الإسلام، كما أنه من أسماء الله تعالى الرحمن والرحيم، وصفته الرحمة، والرحمة تشمل كافة المخلوقات ولا تقتصر على الإنسان فحسب، بل يجب أن نرحم الحيوانات بأن لا نؤذيها أو نضربها، وأن نرحم النباتات بعدم قطعها، بل ريها بالماء والاعتناء بها.

الرحمة في الإسلام خُلقٌ عظيم، فقد كتب الله على نفسه الرحمة، وهي من الصفات الأكثر تكراراً في القرآن الكريم. فالرحيم أولى الناس برحمة الله تعالى، وهو أحب الناس إلى الناس، وأقرب الناس إلى قلوب الناس، قال نبي الرحمة: ” الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا مَن في الأرض، يرحمكم مَن في السماء” فأُصي نفسي وإيّاكم بالتًحلِّي بالرحمة.

السطور السابقة هي إجابة لسؤال اكتب موضوعا عن احد الاخلاق الكريمه وفضله واوصي زملائي بالتحلي به ثم اقرؤه امام صفي، حيث تناولت خلق الرحمة من الأخلاق الكريمة.