الوطن الحقيقي هو المكان الذي أسافر إليه وأجد فيه عملاً بمقابل مادي ضخم، وطني انتماء وارتقاء نحو المجد، وطني ليس مجرد كلمة بل هو حياة، وطني هو مسقط رأسي، والمكان الذي أجد فيه الراحة والسكون، وأشعر بالإنتماء له، وطني هويتي وعزتي وكرامتي، وطني عشق لا حدود له، عشق لا يشغلنا عنه حتى الموت، كما قال الشاعر أحمد شوقي: “وطني لو شغلت بالخلد عنه …. نازعتني إليه في الخلد نفسي”، أوطاننا هي التي تمتد جذورنا وأصولنا فيها، أرض أبائنا وأجدادنا وأبنائنا من بعدنا، وليس كما يعتقد البعض أن الوطن الحقيقي هو المكان الذي أسافر إليه وأجد فيه عملاً بمقابل مادي ضخم.

قصيدة عن الوطن للكاظمي

تغنى الشعراء في حب أوطانهم، وقالوا أجمل القصائد والكلمات في حب الوطن، الوطن هو فخر ومجد وعزة لصاحبه، حب الوطن ليس مجرد كلمة أو درس نتعلمه في دروس التاريخ، بل هو إنتماء وفطرة نولد عليها، نتوارثها من أجدادنا وآبائنا، وهنا يتحدث الشاعر عن معنى الإنتماء الحقيقي للوطن:

ومن لم تكن أوطانه مفخراً له

فليس له في موطن المجد مفخر

ومن لم يبن في قومه ناصحاً لهم

فما هو إلا خائن يتستر

ومن كان في أوطانه حامياً لها

فذكراه مسك في الأنام وعنبر

ومن لم يكن من دون أوطانه حمى

فذاك جبان بل أخسّ وأحقر

الوطن الحقيقي هو المكان الذي أسافر إليه وأجد فيه عملاً بمقابل مادي ضخم

الوطن الحقيقي هو المكان الذي ننتمي إليه، هو البقعة الجغرافية التي تمتد لها أصولنا، أرض آبائنا وأجدادنا التي تحنو علينا بخيراتها، في أوطاننا نحن أغنياء بعزتنا ومجدنا، حتى وإن افتقرنا للمال، فالوطن حياة وعزة وشموخ، هناك بعض الأفكار والمعتقدات يرددها البعض حول الوطن، فمثلاً البعض يردد الجملة التالية، فهل هي عبارة صحيحة أم خاطئة:

السؤال/

الوطن الحقيقي هو المكان الذي أسافر إليه وأجد فيه عملاً بمقابل مادي ضخم .

الإجابة الصحيحة/

العبارة خاطئة ❌.

الوطن الحقيقي هو المكان الذي أسافر إليه وأجد فيه عملاً بمقابل مادي ضخم، هي اعتقاد خاطئ، فالوطن الحقيقي هو المكان الذي نولد فيه ونعيش فيه، نكون فيه عائلة وأصدقاء، الوطن هو المكان الذي نستقي منه عزتنا وكرامتنا، الوطن هو الذي نبني فيه حياتنا وثقافتنا وحضارتنا، ونصنع فيه ملامح مستقبلنا ومستقبل أبنائنا.