لماذا لا يمكن اعتبار فرس البحر اسما علميا جيدا، فرس البحر أو حصان البحر يعتبر‏ هذا النوع من الكائنات البحرية وهو نوع من انواع الأسماك التي تتبع فصيلة زمارت البحر والتي تعد من رتبة زماريا البحر، كما أن فرس البحر توجد منا ما يزيد على أكثر من 32 نوعا مختلفا ومعروفا من أنواع افراس البحر المختلفة التي تعيش في البحار والمحيطات، حيث تستوطن اغلب أسماك فرس البحر  في المياه الاستوائية والمتوسطة الضحلة، كما تفضل أسماك افراس البحر أن تعيش بشكل أساسي في مياة المناطق المحمية من البحار والمحيطات، مثل أرياف حشائش البحر، والشعاب المرجانية الموجودة في البحار، كما تتواجد أيضا أفراس البحر في أشجار المنغروف، كما تعمل افراس البحر على تكوين أقاليم تكون خاصة فيها، ومن خلال الفقرة التالية سنجيب لكم على السؤال المطروح في مقدمة العنوان عن لماذا لا يمكن اعتبار فرس البحر اسما علميا جيدا.

لماذا لا يمكن اعتبار فرس البحر اسما علميا جيدا

كما أن أسماك أفراس البحر يعيش الذكر منها في مساحة متر مربع واحد فقط من المنطقته التي يعيش فيها، في وقت تتوزع إناث أفراس البحر على مساحة أكبر بكثير من ذكور افراس البحر بمائة مرة تقريبا، كما يغير فرس البحر لوانه إلى اللون الرمادي أو البني القاتم، حيث يندمج لون فرس البحر مع لون الحشائش البحرية المحيطة به، لكن فرس البحر يغير من لونه خلال المناسبات الاجتماعية أو أثناء وجود محيط غريب في بيئته إلى ألوان براقة، كما تعتبر أن هناك الكثير من أنواع اسماك افراس البحر من الحيوانات التي تعد مهددة بالانقراض من قبل CITES، ومن المتعارف عليه عند علماء البحار بأن ذكر فرس البحر هو الذي يقوم بعملية حمل الصغار وليست الأنثى، وذلك من خلال كيس يحملة ذر فرس البحر بالقرب من بطنه وتقوم أنثى فرس البحر بإلقاء البيوض في داخل هذا الكيس فيتم من خلالها عملية الإخصاب داخل جسم ذكر فرس البحر.

  • السؤال هو: لماذا لا يمكن اعتبار فرس البحر اسما علميا جيدا؟
  • الإجابة هي: لأن فرس البحر هو اسم شائع يوحي بوجود علاقة قرابة بين هذا المخلوق
    والفرس لذلك لا يعتبر اسما علميا.

يعتبر حيوان فرس البحر من الأسماك البحرية التي تعيش في البحار والمحيطات المختلفة، كما أن أسماك فرس البحر تقوم بعملية تلقيح بيوضها في الذكر بدلا من الانثى، وبهذا نكون قدمنا لكم الاجابة على السؤال المطروح في مقدمة العنوان عن لماذا لا يمكن اعتبار فرس البحر اسما علميا جيدا.