يعد ابو موسى الاشعري من اشهر قراء الصحابه، اختار الله تعالى الصحابة من بين أفضل البشر وأشرفهم، ولقد فضل عليهم بصحبة الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان منهم وزراء الرسول الذين كان يستشيرهم في أمور الدولة الإسلامية، كذلك كان منهم الخطباء، والشعراء، والخدم، وقد وصفهم الله بالشدة على الكفار، والرحمة بالمسلمين، حيث قال تعالى: (مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّـهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّـهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيماً)

أبو موسى الأشعري

يُعرف إسمه أنه عبد لله بن قيس بن خضار، يعتبر من الأئمة والصحابة اللذين رافقوا الرسول صلى الله علي وسلم، وكان يعمل بالتجارة، واشتهر بُحسن المعاملة، كان أبو موسى الاشعري يمتلك حنجرة ذهبية، وقد رزقه الله سبحانه وتعالى بصوت عذب،وكان النبي عليه الصلاة والسلام يمتدحه دائماً في قرآن الكريم فقال صلى الله عليه وسلم: (أوتِي مِزمارًا مِن مزاميرِ آلِ داودَ)، وكان أبو موسى الاشعري يقوم بجمع الطلاب حوله في مسجد البصرة، ثم يقسمهم إلى مجموعات ويطوف حولهم ليسمعهم صوته ويستمع إليهم، وكان أبو موسى عالماً تقياً، عرف عنه العبادة، والحياء، وعزة النفس، وهو من أكثر أهل البصرة في القراءة والفقه.

يعد ابو موسى الاشعري من اشهر قراء الصحابه

لم يكن أبوموسى الاشعري عالما فقطً، فقد كان ينشر العلم الديني ويعلمه للناس، وخاصةً عندما يخرج إلى الجهاد في سبيل الله تعالى، فعندما تنتهي الصلاة كان ينادي المجاهدين ويجتمعون حوله في حلقة من العلم والفقه.

الإجابة الصحيحة:

  • صح.

لقد كان أبو موسى الاشعري من أشهر قراء الصحابة وفقهائهم، فقد كان يمتلك صوت عذب يقوم بقراءة القرآن الكريم فيه، ويعلمه للناس من خلال حلقات العلم والتعلم التي كان يقوم بها في مسجد البصرة، أو في ساحات الجهاد.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام مقالنا، والذي من خلاله تخدثنا عن أبو موسى الأشعري، والذي يعد من اشهر قراء الصحابه.