درس لغتي عمر رضي الله عنه والأسرة الفقيرة،  درس من دروس مادة لغتي الجميلة  للصف الثالت الابتدائي،  حيث يمكننا من خلال هذا الدرس التعرف على صفات ومسؤولية الحاكم الصادق الأمين المتقي الله في رعيته تجاه رعيته، سيدنا عمر بن الخطاب  هو ثاني الخلفاء الراشدين  عرف بعدله وصدقه وحكمته وشجاعته، منذ زمن الرسول صل الله عليه وسلم عرف عنه بالشجاعة والقوة والهيبة،  قد سار الخلفاء  الراشدين رضوان الله عليهم على نهج النبي محمد صل الله عليه  وسلم،  وسيدنا عمر بن الخطاب عرفت له قصته مع الأسرة الفقيرة التي بينت لنا كيف تكون مسؤولية الحاكم عن رعيته،  وخوفه الشديد من محاسبة الله له لظنه أنه مقصر مع هذه الأسرة،  ومن خلال ما يلي سنعرض لكم درس لغتي عمر رضي الله عنه والأسرة الفقيرة.

درس لغتي عمر رضي الله عنه والأسرة الفقيرة

من هنا سنعرض لكم درس لغتي عمر رضي الله عنه والأسرة الفقيرة، حيث كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه ثاني الخلفاء الراشدين، خرج ذات ليلة ومعه خادمه. سار عمر وخادمه في شوارع المدينة. راى عمر نارا من بعيد. قال عمر رضي الله عنه: ارى ناسا يتالمون من البرد، فهيا بنا اليهم، لنعرف حالهم، أسرع عمر بن الخطاب إلى المكان، واقترب ليرى امراة ومعها اولادها الصغار. جلس الاولاد حول قدر كبيرة،والقدر فوق النار.كان الاولاد يبكون ويتالمون، قال احد الاولاد:”انا جوعان.اريدالطعام ياامي ،لم اكل منذ ثلاثه ايام “فقالت الام:”انتظر انت واخوتك قليلا، حتى ينضج الطعام، حزن سيدنا عمر على حال المرأة كثيرا، وذهب مسرعا ليحضر الدقيق لبيت المرأة ويجلس بجوار النار ، ونادى الأولاد فأكلوا حتى شبعوا، وطلب منها أن تأتي غدا لأمير المؤمنين فهي لا تعلم أنه أمير المؤمنين بعينه، وذهبت له وأعطاه  حقها.

سيدنا عمر بنت الخطاب يطبق الحديث الشريف القائل “كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته”،  فهو شعر أنه مقصر  بحق الأسرة الفقيرة وان ذنبه على ذلك كبير  عند الله، ومن خلال السطور السابقة سنعرض لكم فيديو موضح درس لغتي عمر رضي الله عنه والأسرة الفقيرة، إليكم الفيديو: