من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”، الصلاة هي أحد أركان الإسلام الخمس، وقد فرضها الله عز وجل على المسلمين، وهي خمس صلوات في اليوم الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، ولكل صلاة وقتها الذي يجب أن نؤديها فيه، وكل صلاة لها فرائض وشروط لا تصح الصلاة إلا بها، ويعتبر التشهدين من ضمن الفرائض الأساسية في الصلاة، أما التشهد الأول فيكون في منتصف الصلوات، والتشهد الثاني يكون في نهاية كل صلاة، وهناك أحكام شرعية تتعلق في الصلاة وأداء فرائضها، مثل حكم من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول، والذي سوف نتعرف عليه فيما يلي.

من قام إلى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول

من الاسئلة الشرعية التي يسأل فيها الكثير من الناس، كما يسأل فيها طلاب الصف الأول المتوسط في المملكة العربية السعودية، وهو أحد الأسئلة الواردة في كتاب التربية الدينية للفصل الدراسي الثاني 1442، فهناك الكثير من الأحكام المتعلقة بالسهو في الصلاة، فالكثير منا يسهو في الصلاة، لكن أوجد الإسلام مخرجاً لهذه المشكلة، وهي سجدة السهو، وهي عبارة عن سجدتين متتاليتين يجلس المصلي بينهما، وتكون في نهاية الصلاة بعد التسليم.

السؤال/

حكم من قام إلى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول؟

الإجابة الصحيحة هي/

هناك حالتان لمن قام إلى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول، وهما:

  1. إن وقف المصلي واستقام في وقوفه، فلا يرجع للتشهد، ويكمل صلاته، ثم يسجد سجدتي سهو.
  2. إن لم يكمل المصلي وقوفه، فعليه أن يرجع للتشهد الأول، وبعد الإنتهاء من الصلاة يسجد سجدتي السهو.

من الأسئلة الواردة في كتاب التربية الدينية للصف الأول المتوسط، وهو من الأمور التي يهتم بها كافة المسلمين في المملكة العربية السعودية وفي دول العالم أجمع، حيث يتساءل الكثير عن حكم من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول، وهو من الأحكام الشرعية التي تتعلق بتأدية فرائض الصلاة، حيث يعتبر التشهد أحد هذه الفرائض، لذا فإن حكم من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول، أن يسجد المصلي سجدتي السهو بعد الإنتهاء من الصلاة.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)