اذا سها المسلم في صلاته بزياده او نقص او شك فانه، فرض الله علينا الصلاة، واوجب علينا الخشوع فيها والالتزام بجميع أركانها وفروضها، سواء من الوضوء قبل الصلاة، إلى الاحكام التي يلتزم بها المسلم وهو في صلاته، ولكن الانسان بطبعه يخطئ، وهذا الأمر لا عَيب فيه ولا حرمانية، لذلك من باب التيسير على الانسان المسلم، ونيل رضا الله ومغفرته، واكتمال اركان الصلاة وعدد ركعاتها فُرض سجود السهو، وهو السجود الذي يؤديه المسلم اذا سها في صلاته بزيادة او نقص او شك، حيث يؤديه حرصاً منه على اكتمال صلاته، وحرصاً على مغفرة الله له ومسامحته على عدم الخشوع في الصلاة، كما ان الانسان حين يصلي سجود السهو نتيجة لشكه في الصلاة يغفر الله له ويقبل توبته، ومن خلال مقالنا سنوضح ما يجب القيام به اذا سها المسلم في صلاته بزياده او نقص او شك فانه.

اذا سها المسلم في صلاته بزياده او نقص او شك فانه؟

اذا سها المسلم في صلاته بزياده او نقص او شك فانه يقوم بسجود السهو، وسجود السهو عبارة عن سجدتين، ومن خلال مقالنا سنقوم بتوضيح كيفية سجود السهو بكل الآراء التي وردت عن الشافعية والحنفية والمالكية والحنابلة:

المذهب كيفية سجود السهو
الامام الشافعيسجدة السهو تكون قبل السلام
بعد ان ينتهي المسلم من التشهد الأخير
يجب على المصلى بمفرده النية
الامام يجب عليه النية ولكن المصلين خلفه لا يتوجب عليهم النية
الامام الحنفيسجدة السهو تكون بعد نهاية الصلاة والتسليم
يجب ان يكون فيها نية
الامام المالكيسجدة السهو بعد التشهد الأخير، وقبل السلام اذا شك المسلم ان صلاته ناقصة
لا يجب النية، لان سجدة السهو جزء من الصلاة
اذا شك المسلم ان صلاته زائدة، يجب ان يسلم ويتبع صلاته بسجود السهو مع النية
الامام الحنبليسجود السهو يكون بعد التشهد الأخير وقبل انهاء الصلاة
اذا لم يصلي المسلم ركعة أو زاد على صلاته يجب ان يسلم ويسجد بعدها سجود السهو

اذا سها المسلم في صلاته بزياده او نقص او شك فانه يسجد سجود السهو، وهو عبارة عن ركعتين، وقد اختلفت المذاهب الاربعة في كيفية سجود السهو، وقد وضحنا في الجدول السابق كيفية أداء سجود السهو في المذاهب الاربعة.