مادة الكلوروفيل في النبات، هناك نوعان من الخلايا حقيقة النواة، وهي الخلايا الحيونية، و الخلايا النباتية، حيث تعتبرالخلايا النباتية هي خلايا حقيقية النوى تختلف في عدة جوانب رئيسية عن خلايا الكائنات الحية حقيقية النوى الأخرى، حيث تتكون الخلايا النباتية من مجموعة من المكونات المهمة جدا من أجل تمكين النباتات بمختلف أنواعها من القيام بالوظائف الحيوية المختلفة، ومن مكونات الخلايا النباتية هي ما يلي:الجدار الخلوي، الغشاء الخلوي ، السيتوبلازم ،النواة ، الميتوكندريا ،الشبكة الإندوبلازمية ، و أجسام جولجي إضافة إلى الريبوسومات، إضافة للبلاستيدات الخضراء التي تحتوي على الكلوروفيل، وقد جاء التساؤل ليبحث عن: مادة الكلوروفيل في النبات، وهذا ما سنتناول الحديث عنه في النقاط التالية.

ما هو الكلوروفيل

من خلال هذه الفقرة في مقالتنا سنتعرف على مادة الكلوروفيل في النبات، تعرف مادة الكلوروفيل أو ما يطلق عليه مسمى يخضور، حيث يعتبر الكلوروفيل بأنها مكون أساسي من مكونات الخلية النباتية، و تكون صبغة الكلوروفيل متواجدة في البلاستيدات الخضراء، وهي عبارة عن عضو مهم جدا في العمليات التي تقوم بها الخلايا النباتية وهي عملية البناء الضوئي حيث تحتاج إلى الضوء، فيعمل الكلوروفيل على امتصاص الطاقة من أشعة الشمس، باإضافة إلى منح النباتات اللون الأخضر.

فواد مادة الكلوروفيل

كوننا أجبنا من خلال السطور السابقة على السؤال التعليمي مادة الكلوروفيل في النبات، لنعرض لكم من خلال ما يلي من السطور أهمية مادة الكلوروفيل، و هي ما سيتم ذكره فيما يلي:

  • تقوم مادة الكلوروفيل بامتصاص الطاقة من الضوء وتسخيرها للتفاعل الكيميائي، لينتج بعد هذه العملية غاز الأكسجين الذي يتمّ إطلاقه إلى الجو، والجلوكوز الذي يعد الغذاء الرئيس للنباتات.
  • تساهم مادة الكلوروفيل في إبطال مفعول المواد السامة في الأطعمة ، ما يخفف من خطر الإصابة بالسرطان .
  • يتمتع بمفعول مضاد للجراثيم .
  • يعمل على تجديد الدم ويكافح فقر الدم
  • يساهم في تنقية الكبد .
  • يعمل على إزالة رائحة الفم.
  •  يساعد على التئام الجروح .
  • يعمل على تقوية جهاز المناعة ويخفف من السعال والرشح .
  • يخفف من آلام بعض الأمراض و منها الدوالي.