دورة الارض حول الشمس، خلق الله تعالى الكون وخلق ما فيه من نجوم وكواكب ومجرات وغيرها بنظام مبدع وعالي الدقة، فهناك الملايين من النجوم في السماء، ومن أشهرها الشمس، والتي تدور حولها مجموعة من الكواكب في ما يعرف بالنظام الشمسي، حيث في أثناء دوران هذه الكواكب حول الأرض فهي تأخذ منها الضوء والحرارة، ويعتبر كوكب الأرض هو ثالث كوكب من الكواكب التي تدور حول الشمس، سوف نتعرف في مقالنا التالي على دورة الارض حول الشمس.

دورة الارض حول الشمس

من الناحية الفلكية فكوكب الأرض بمر بحركتين أساسيتين وهما: دوران الأرض حول نفسها، ودوران الأرض حول ذاتها، وهي كالتالي:

  • دوران الأرض حول نفسها: فالأرض أثناء دورانها حول نفسها فهي تدور بمحول مائل يبلغ مقداره 23.5 درجة، ويعبر هذا الميلان عن الاختلاف الحاصل بين زاوية مدارها حول الشمس، وزاوية محور دوران الأرض، وبذلك ينتج ما يسمى بتعاقب الليل والنهار، فدوران الأرض حول نفسها يظهر الشمس كأنها تشرق من الشرق وتغرب من جهة الغرب بشكل ظاهري، إلا أنه وفي الحقيقة فالأرض تدور من الجهة الشرقية للجهة الغربية وليس العكس كما يعتقد الكثير، وتبلغ المدة التي تدور بها الأرض حول نفسها 23 ساعة و56 دقيقة، وبالتالي فالأدوات التي يستخدمها الانسان لحساب الوقت متأخرة ب4 دقائق في اليوم الواحد، ولذلك تم إضافة يوم واحد للسنة في كل أربع سنوات لتعويض النقص، وتلك السنة يطلق عليها السنة الكبيسة.
  • دورة الارض حول الشمس: فالأرض تدور حول الشمس كما ذكرنا سابقا من الجهة الغربية للجهة للغربية في مدار بيضاوي إهليلجي، فالشمس تقع في بؤرة الدورة، والأرض تتم دورة كاملة حول الشمس مرة واحدة كل 365.24 يوم، وبالتالي تنتج لدينا السنة الميلادية، والسبب الذي يجعل الأرض تدور حول الشمس هو ميلان محور دوران الأرض حول نفسها، وليس تعاقب الفصول الأربعة كما يعتقد البعض، ولا تبقى الأرض بنفس المسافة في دورتها حول الشمس، وذلك لأنها تدور في مدار بيضاوي، يجعلها تدور لمسافة أكبر في بعض الأحيان ومسافة اقل في أحيان أخرى، وكلما اقتربت الأرض من الشمس فسرعة الأرض تزداد في الدوران والعكس صحيح، ويعود ذلك لانخفاض أو ازدياد الجاذبية المؤثرة على الأرض، وفي المتوسط فسرعة الدوران للأرض حول الشمس تبلغ تقريبا 108000 كيلو متر في الساعة الواحدة.

ومع الختام نكون قد تعرفنا معكم على إجابة دورة الارض حول الشمس، كما وضحنا دوران الأرض حول نفسها.