توحيد المملكة العربية السعودية عام، أغلبنا يدري بأن تأسيس المملكة العربية السعودية كان قد مر بثلاثة مراحل، لكي يستطيع بالنهاية الملك عبدالعزيز آل سعود تأسيسها، حيث كان قد خاض الكثير من العناء والتعب أثناء وقبل تأسيسه للمملكة وتوحيده لها، وها نحن سنتعرف في مقالنا التالي على توحيد المملكة العربية السعودية عام.

تأسيس المملكة العربية السعودية

كان قد استطاع الملك عبدالعزيز آل سعود توحيد المملكة العربية السعودية من خلال خوضه للعديد من الصراعات والحروب والمعارك، والتي كانت قد حدثت بينه وبين القبائل الأخرى في منطقة شبه الجزيرة العربية على امتداد فترات طويلة من العام 1902 وإلى العام 1932، ليتم لاحقا توحيد العديد من المناطق تحت راية واحدة، حيث كان قد تم عقد العديد من المعاهدات والاتفاقيات بين الملك عبدالعزيز وشيوخ ورؤساء القبائل الأخرى ليتم توحيدهم ضمن المملكة العربية السعودية.

ففي البداية كان الملك عبدالعزيز قد استرد منطقة الرياض من حكامها من آل رشيد، هو وستون رجل من رجاله الأقوياء في إحدى ليالي رمضان، ومن ثم بسط نفوذه ووسع المملكة لتشمل كل من منطقة نجد وعسير وجبل شمر والاحساء والحجاز وتهامة، ليتم لاحقا الاعلان عن توحيد المملكة كدولة واحدة في العام 1932، حيث وحد أجزاء عديدة من شرق لغرب شبه الجزيرة العربية، وأيضا من مناطق شمال للمناطق التي في جنوب الرياض أيضا، واختار الرياض لتكون عاصمة للمملكة العربية السعودية، وأيضا حدد نظام الحكم بها بالملكي الأسري، حيث سوف يحكمها أجيال آل سعود ولن يتمكن أي أحد من خارج العائلة حكمها، فكما نرى خاف الملك عبدالعزيز بعد وفاته في الحكم سبعة من أبنائه كان أخرهم الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه.

توحيد المملكة العربية السعودية عام

كان اليوم التاسع عشر من شهر سبتمبر للعام الميلادي 1932، والموافق السابع عشر من جمادي الأول للعام الهجري 1351، من الأيام المشرقة في تاريخ المملكة العربية السعودية، حيث تم فيه صدور أمر ملكي بتوحيد المملكة العربية السعودية، ليتم الإعلان عن التوحيد فعليا في اليوم الواحد والعشرين من جمادي الأول من العام الهجري 1351، ليتم تتويج كافة جهود الملك عبدالعزيز آل سعود بتأسيس وتوحيد مناطق من شبة الجزيرة العربية تحت راية دولة واحدة، قائمة على تطبيق الأحكام الشرعية الإسلامية المأخوذة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، لتصبح المملكة من الدول المعروفة في الاوساط العالمية، كما أن لها مكانة إقليمية ودولية ولها إنجازات عظيمة على كافة الأصعدة.

  • توحيد البلاد وصدور الأمر الملكي القاضي بذلك كان في تاريخ: 19\9\1932، وبالتاريخ الهجري في يوم 17/ جمادي الأول\1351.
  • الإعلان رسميا عن التوحيد للمملكة العربية الإسلامية كان في: 23\9\1932 ميلادي، وبالتقويم الهجري في 21/جمادي الأول/1351.

ومع الختام، نكون قد عرفناكم ببعض التفاصيل المهمة الخاصة بتأسيس المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى التاريخ الذي تم فيه توحيد المملكة العربية السعودية عام، بالتقويمين الميلادي والهجري.