في أي قرن هجري ولد الإمام محمد بن جرير الطبري صاحب تفسير الطبري الشهير وأحد ائمة المسلمين وعلمائها الذي لا زالت أعماله وما قدمه تتناقله الاجيال عبر العصور. دعونا نبحر في بحر المعرفة ونعرف نبذة عن الإمام الجليل وعن أعماله ونعرف مقتطفات من حياته في زاد المعرفة والعلم عن أشهر الأئمة المسلمين الذين تركوا بصمتهم خلفهم لتخلد سيرتهم في الدنيا وتكون لهم ذخرا وشفيعا يوم القيامة، فهيا معا لنبحث في أي قرن هجري ولد الإمام محمد بن جرير الطبري.

من هو محمد بن جرير الطبري

هو الإمام محمد ابن جرير ابن يزيد ابن غالب الشهير بأبو جعفر الطبري والذي اشتهر بلقبه إمام المفسرين وإمام المؤرخين، ولد في عام 224هـ أي 838ميلادية، وتوفي في 310هـ أي 923ميلادية، من مواليد طبرستان ومنها تنقل في البلاد والبصرة وبغداد ومصر ، وفيها نهل من الشافعي وابن مالك، ثم عاد لبغداد وقيل فيه انه حافظاً لكتاب الله فقيه في أحكامه بصير بمعانيه، رفض أن يعتلي منبر القضاء ورّث ثمانين كتاباً بخط يده، وله كتب عديدة ومنها الاختلاف واللطيف والذي قال فيهما لا يستغني عنهما فقيه، وتفسير الطبري وهو جامع البيان في تأويل القرآن، والقراءات وكتاب التبصير والعديد من الكتب الأخرى.

ولد الامام محمد بن جرير الطبري في القرن

ولد الإمام محمد بن جرير الطبري في طبرستان شمال بلاد فارس في منطقة تسمى آمل 224هـ/ 838 م أي في القرن الثالث الهجري والتاسع الميلادي، والذي يكون قد بدأ من 200 هـ وحتى 299هـ، وبذلك تمكن الإمام الطبري من ان ينهل من علماء القرن الثاني الهجري وهم الإمام الشافعي ومالك والرازي والدولابي وغيرهم حيث سافر إلى الفسطاط لينهل من علومهم، ليزداد في فقهه، وجدير بالذكر أن الإمام الفقيه كان فقيهاً وعالماً لأجل العلم والدين كله ولم ينتمي لمذهب من المذاهب.

في أي قرن هجري مات الامام محمد بن جرير الطبري

عاش الإمام محمد بن جرير الطبري في بيته متعبداً زاهداً وورعاً وفقيهاً، بعدما نهل من كبار الأئمة ومن كل العلوم ومات الإمام محمد بن جرير أبو جعفر الطبري في العام 310هـ / 923م في بيته أيضاً. فتكون بذلك وفاته في القرن الرابع هجري وفي القرن العاشر ميلادي. مات في بيته في رحبة يعقوب ودُفن فيه، وصلى عليه الكثير من المسلمين، بقي قبر الإمام محمد بن جرير الطبري حتى يومنا هذا بعدما تحول حول قبره إلى حديقة تسمى الرحبي.

حياة الامام محمد بن جرير الطبري

عاش الإمام محمد بن جرير الطبري العابد الزاهد حياته لله، نهل من العلم عن كبار الأئمة في فترة شبابه، وتعلم الكثير حتى أصبح إماماً وعالماً كبيراً، تعلم عن القرآن الكثير ونهل من معانيه وفهمها وألف جامع البيان في تأويل القرآن تفسير الطبري، وكتاباه الذي لا غنى لفقيه عنهما اللطيف والاختلاف، والعديد العديد من الكتب واشتهر بإمام المفسرين، كما تعلم الكثير عن الصحابة والتابعين وألف تاريخ الأمم والملوك ولقب أيضاً بإمام المؤرخين.

لمن يتساءل في أي قرن هجري ولد الإمام محمد بن جرير الطبري، ولد الإمام محمد بن جرير الطبري في القرن الثالث الهجري، وعرفنا عن حياته وزهده وبعض مؤلفاته وألقابه، الإمام الفقيه إمام المفسرين والمؤرخين.