من هو الصحابي الذي غسلته الملائكه، والذي كان والده يلقب بأبي عامر الراهب حيث كان يظهر عبادته، ولكنه منافق، وقد كان الصحابي الذي غسلته الملائكه حديث الزواج، وكان في بيته نائماً لما سمع نداء الرسول للمعركة لمحاربة المشركين، فخرج وهو جنب ولم يغتسل، وقاتل ببسالة في المعركة، حتى قتل على يد شداد بن الأسود، فقد كان هذا الصحابي الجليل مجاهدا في سبيل الله، وأسلم مع من أسلم من المسلمين وآمنوا برسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم، واستشهد في معركة أحد، فمن هو الصحابي الذي غسلته الملائكه.

الصحابي الذي غسلته الملائكه

هو الصحابي الجليل الذي آمن برسالة النبي صلى الله عليه وسلم، رغم أن والده كذب ونافق الرسول، وقد تزوج هذا الصحابي من جميلة بنت عبد الله بن أبي المسلول ليلة معركة أحد، وفي صبيحة عرسه نادى منادي الجهاد للخروج في سبيل الله، وما كان من هذا الصحابي إلا أن لبى نداء الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فترك عروسه جميلة بنت عبد الله بن أبي المسلول وخرج مجاهداً في سبيل الله وقاتل بشجاعة في المعركة حتى تمكن من أبي سفيان وكان أن يقتله، لولا سيف شداد بن الأسود الذي قام بقتل هذا الصحابي، وقد استشهد وهو على جنب وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بعدم تغسيل الشهداء ولقب بغسيل الملائكه لأن الملائكة غسلته من الجنابة عند استشهاده، فمن هو الصحابي الجليل الذي غسلته الملائكه؟

  • هو الصحابي الجليل حنظلة بن أبي عامر

كان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أول من يقود المعارك ببسالة للدفاع عن الإسلام والمسلمين، وكان منهم الملقب بغسيل الملائكه الصحابي الجليل حنظلة بن أبي عامر، وهذا كان حل السؤال من هو الصحابي الذي غسلته الملائكه هو حنظلة بن أبي عامر.