الناتج النهائي لهضم الكربوهيدرات، تعد عملية هضم الكربوهيدرات من العمليات المهمة في جسم الكائن الحي؛ فهي عملية حيوية تتم في أجزاء من الجهاز الهضمي، ويتم هضم الكربوهيدرات بتكسير الكربوهيدرات المعقدة والبسيطة الموجودة في الطعام إلى سكريات، وتكون عملية هضم الكربوهيدرات في مكانين أساسين في الجهاز الهضمي: في الفم، وفي الأمعاء الدقيقة، وتشمل الكربوهيدرات: ألياف، وكربوهيدرات معقدة، وكربوهيدرات بسيطة، ويكون الناتج النهائي لهضم الكربوهيدرات طاقة في جسم الكائن الحي.

عملية هضم الكربوهيدرات

هضم الكربوهيدرات عبارة عن تكسير الكربوهيدرات المعقدة والبسيطة إلى سكريات، وتمم عملية الهضم:

في الفم

حيث يتم مضغ الطعام جيداً في الفم، من ثم خلطه باللعاب، وتبدأ عملية هضم الكربوهيدرات في الفم.

الأمعاء الدقيقة

هنا تنتهي عملية هضم الكربوهيدرات حيث يتم تحويل الكربوهيدرات المعقدة إلى سكريات أحادية، ليتم استخدامها في انتاج الطاقة.

مراحل هضم الكربوهيدرات

يمر هضم الكربوهيدرات بمراحل عدة، ويكون أول مرحلة من مراحل الهضم الهضم في تجويف الفم:

  • تجويف الفم

حيث يتم مضغ الطعام جيداً، وخلطها بالغدد اللعابية.

  • الانتقال إلى المعدة

حامضية المعدة تعمل على توقف نشاط غنزيم الأمليز اللعابي، لذلك لا تتم عملية هضم الكربوهيدرات بالمعدة بشكل مباشر.

  • الأمعاء الدقيقة

وهنا تتم أغلب عملية الهضم، والتي يتم فيها تكسير النشا عبر إنزيمات الأمليز إلى جزيئات جلكوز.

  • القولون

حيث يتم فيها هضم الكربوهيدرات التي لم اهضم في الأمعاء الدقيقة.

أهمية الكربوهيدرات لجسم الكائن الحي

يعتبر تناول الكربوهيدرات مهماً لجسم الكائن الحي فهي تعمل على:

  • الحفاظ على وزن الإنسان.
  • مفيد لصحة الإنسان حيث أنها تحتوي على الفيتامينات.
  • مصدر هام من مصادر الطاقة للإنسان.

أنواع الكربوهيدرات

تنقسم الكربوهيدرات إلى أنواع عدة، والتي منها الكربوهيدرات المعقدة وهذا النوع من الكربوهيدرات يتم استكمال هضمه في القولون، الكربوهيدرات البسيطة ويتواجد هذا النوع من الكربوهيدرات في منتجات الألبان والفاكهة، الألياف.

ما هو الناتج النهائي لهضم الكربوهيدرات

تكون أخر مرحلة من مراحل هضم الكربوهيدرات في جسم الكائن الحي في الأمعاء الدقيقة، ولكن هناك نوع من الكربوهيدرات لا يتم هضمها في الأمعاء الدقيقة لذلك فإنه يتم اكمال عملية هضمها في القولون، ويكون الناتج النهائي لهضم الكربوهيدرات هو امتصاص السكريات الأحادية لاستخدامها في إنتاج الطاقة.

تناول الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات مهم جداً لجسم الكائن الحي، وتبدأ عملية هضم الكربوهيدرات في الفم، وتنتهي في الأمعاء الدقيقة، ويكون الناتج النهائي لهضم الكربوهيدرات هو سكريات أحادية تستخدم لانتاج الطاقة.