الاصول الثلاثه التي يجب على العبد معرفتها، من الله سبحانه وتعالى بفضله وكرمه على الانسان بكثير من النعم ومن أبرزها نعمة خلقه في هذه الدنيا وعدم تركهم فيها عبثاً، حيث ان الله سبحانه وتعالى تكفل بالانسان بعد خلقه ولم يتركه في ظلال وكفر وعصيان، بل أرسل لهم الرسل المؤيدين بالرسالات المساوية لهدايتهم ودعوتهم الى عبادة الله عز وجل وتوحيده، وكذلك اتباع تعاليم الله لكي نفلح في حياتنا الدنيا وفي الآخرة يكون لنا الفوز العظيم الذي وعدنا به الله عز وجل وهو الخلود في جنات النعيم، ومن هذه الاديان وختام الرسالات هو الدين الاسلامي الذي رفع قيمة العلم والمعرفة، وما على البشر سوى اعتناق الاسلام ومعرفة الاصول الثلاثه التي يجب على العبد معرفتها.

الأصول الثلاثة في العقيدة

الرسل المنزلين والمبعوثين للناس يأتون إلى قومهم بالعلم والمعرفة والدعوة إلى توحيد وعبادة الله سبحانه وتعالى، وان لا يشركوا بعبادته شي وان يخلصوا له الدين، حيث ان الهدف الأول من بعث الرسل للناس هو تعليم الناس وتزكيتهم وتعريفهم على طريق الوصول إلى الله سبحانه وتعالى، ولبلوغ ذلك هنالك ثلاثة أصول يتوجب على كل المسلمون معرفتها، وتلك الأصول الثلاثة هي: معرفة العبد لربه ولدينه ولنبيه محمد صلى الله عليه وسلم، كما يلي :

  • الأصل الأول: هو معرفة الله سبحانه وتعالى فهو المعبود وليس لنا معبود سواه.
  • الأصل الثاني: هو معرفة الإسلام حيث ان الإسلام هو الاستسلام الله تعالى  بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والبراءة التامة من الشرك وأهله.
  • الأصل الثالث: مهوعرفة رسولنا صلى الله عليه وسلم وهو محمد بن عبد الله بن عبدالمطلب بن هاشم، من قبيلة قريش، وقريش من العرب، والعرب هم من ذرية إسماعيل بن إبراهيم الخليل عليهم السلام.

الاصول الثلاثه التي يجب على العبد معرفتها، هي رسالة مختصرة مقدمة من الله عز وجل لعباده الصالحين لتكون منهج لحياتهم وصلاح عيشهم في الدنيا وحسن خاتمتهم في الآخرة.